روابط للدخول

البيان الاماراتية: مخاطر تناقص تركيز عمود الأوزون فوق العراق


قالت صحيفة البيان الاماراتية ان القائمة العراقية أغلقت الطريق امام مساعي رئيس المجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم لتقريب وجهات النظر، مؤكدة أن وقت الحوار فات أوانه، والتوجه ينحصر الان بسحب الثقة عن رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي.

وابلغ الناطق باسم قائمة العراقية هادي الظالمي الصحيفة "ان الكتل السياسية تحاول الآن المضي بخطوة الاستجواب وطرح الثقة، وهي الأجدى، والتي يمكن من خلالها حسم الخلافات وتصحيح مسارات العملية السياسية".

وبخصوص الطلب الذي تقدم به المالكي لاستضافته في مجلس النواب نقلت صحيفة الشرق الاوسط السعودية عن مقرر المجلس، القيادي في القائمة العراقية محمد الخالدي قوله "ان هذا الطلب طبيعي لو كان الوضع طبيعيا، لكن الان الوضع مختلف تماما، وبالتالي فان الازمه تعدت قضيه الاستضافة، ودخلنا مرحله الاستجواب، وهناك لجان تعمل بهذا الخصوص، لذلك لا يمكننا تجاهل هذه المسائل والنظر الى طلب الاستضافه، وكانه هو القضيه التي يجب ان ننشغل بها الان".

يأتي ذلك في وقت صرحت فيه عضوة قائمة إئتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي لصحيفة الحياة السعودية الصادرة في لندن "ان مجموعة من اعضاء البرلمان وقعوا طلبا لاقالة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي في اول جلسة للبرلمان"، مشيرة الى "ان طلب الإقالة جاء بسبب عدم كفاءة النجيفي وعدم حياديته، ما اضعف فعالية مجلس النواب وأثر بشكل واضح في عمل الحكومة".

وامام هذا التصعيد والتصعيد المضاد يذهب التحالف الوطني باتجاه اخر للبحث عن مخرج للازمة، إذ قالت صحيفة الوطن الكويتية نقلا مصدر في التحالف الوطني "ان التحالف اتفق على تسريع اقرار القوانين المختلف عليها من خلال لجان مجلس النواب واعادة ترتيب أولويات تشريع القوانين خلال الموسم التشريعي الحالي".

واوضح مصدر الصحيفة "ان قانون مجلس السياسات الاستراتيجية وقانون النفط والغاز، وتعديلات قانون هيئة المساءلة والعدالة من ابرز هذه القوانين المطلوب التعجيل بتشريعها"، مشيرا الى "ان هذه القوانين تمثل اكثر الاشكالات الحالية بين أطراف اجتماع اربيل والتحالف الوطني".
والى الاخبار العامة نطالع في صحيفة البيان الاماراتية تقريرا عن اعلان وزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية أن هناك تناقصا بتركيز عمود الأوزون فوق العراق، ما يهدد بارتفاع مستوى الأشعة فوق البنفسجية الضارة بالصحة العامة.

وفي السياق ذاته تبرز البيان تحذير مجلس محافظة الأنبار، من كارثة بيئية كبيرة، وغير مسبوقة، سجلتها بحيرة الحبانية، كبرى بحيرات العراق، من خلال نفوق كميات كبيرة من أحيائها.

ويقول رئيس مجلس محافظة الانبار سعدون الشعلان "إن كميات مخيفة من الأحياء البحرية في بحيرة الحبانية، نفقت خلال الأيام الماضية وما تزال الأسباب الحقيقية مجهولة"، داعيا الحكومة المركزية إلى التدخل "كون البحيرة تمثل الاحتياط المائي الأكبر في العراق".

XS
SM
MD
LG