روابط للدخول

موسيقيون يحذرون من خطر تشويه الاغنية العراقية


معهد الدراسات الموسيقية ببغداد يقدم وصلات غنائية للنخبة

معهد الدراسات الموسيقية ببغداد يقدم وصلات غنائية للنخبة

يحذر مهتمون بالتراث الموسيقي والغنائي ومحبون للطرب في العراق من خطر ظهور موجات غنائية شبابية وصفوها بالهابطة أو الهجينة يتم بثها في قنوات فضائية جديدة، مطالبين بضرورة إيجاد وسيلة لمراقبة تلك الأغاني عبر اختيار لجنة من قبل اتحاد الموسيقيين العراقيين لانتقاء ما يعرض ويقدم خوفا من تعرَ ذائقة الجمهور التشويه.

ويقول المطرب والملحن كريم الرسام إن ما يقدم الآن من أغان شبابية لا يحمل خصوصية أو أصالة الأغنية العراقية ذات التاريخ الكبير، مضيفاً:
"لابد من تكاتف الجهود لإيقاف هذا السيل من الأغاني الهابطة التي تعرض وتذاع عشرات المارات من فضائيات لا تعي إدارتها حجم الفعل التشهيري والتخريبي الذي تقوم به، وقد كررنا الدعوات بأهمية الإسراع لإيقاف بث تلك القنوات او وضع رقابة على ما يقدم خدمة للذائقة العراقية التي ملت الكلمات التي تخدش الحياء، والألحان ذات الإيقاعات الفوضوية بأصوات لا تمت للموهبة أو الفن بصلة".

من جهته لم ينكر رئيس اتحاد الموسيقيين العراقيين الموسيقار عبد الرزاق العزاوي شيوع موجة الأغاني التي وصفها بالهابطة، لكنه استبعد أن يكون هناك تدخل مباشر من الاتحاد لوضع رقابة، مبررا ذلك بصوبة متابعة الفضائيات التي تبث اغلبها من خارج العراق، وعدم وجود قانون بهذا الخصوص، مضيفاً إن اتحاد الموسيقيين يسعى ببديل ثقافي معرفي يتمثل بترسيخ الثقافة الرصينة وتقديم أغاني تواجه هذه الإسفاف عبر تسجيل أغاني محترمة ذات خصوصية عراقية وتشجيعها بمساعدة المواهب الشابة بعد تأسيس مراكز تسجيل ونصب أجهزة متطورة في الاتحاد الذي قال انه يقيم الندوات التثقيفية وينوي فتح إذاعة لاحتضان الطاقات الغنائية الشبابية.

ويؤكد الفنان ستار ناجي، مدير معهد الدراسات الموسيقية ان هناك مخاوف حقيقية على هوية الأغنية العراقية، ويلفت الى التشويه الذي تسببه بعض الفضائيات التي لا تحترم أذواق الناس وتقدم الإعمال التي لا تمثل الفن العراقي، مضيفاً:
"حرصنا في المعهد على التحذير من تكرار إذاعة وعرض تلك الأعمال، وكذلك تنبيه الطلبة من مواهبنا الانزلاق في مغريات العمل وغناء تلك الأعمال، ونعمل بكل حرص على تخريج شباب موسيقيين شباب يمثلون مواهب غنائية تساعد على عودة الالق للأغنية العراقية، مع تفعيل الجانب التثقيفي عبر تنظيم الندوات بشكل متكرر لأجل تثقيف الشباب من داخل المعهد وخارجه لأجل التصدي لتلك الظاهرة المتمثلة بتشويه التراث الغنائي".

XS
SM
MD
LG