روابط للدخول

"الصباح الجديد": المالكي نائباً لرئيس الوزراء للشؤون الامنية!


اشتركت صحف بغدادية في ذكر عبارة "حلحلة الازمة السياسية" لكنها اختلفت في تحديد مدى تحققها من عدمه.. فجريدة "الصباح" المقربة من الحكومة كتبت ان هناك مبادرات جديدة في هذا الاتجاه، غير ان "الصباح الجديد" رأت ان تعقيدات المشهد السياسي تزايدت على خلفية جمود الحركة نحو حلحلة الأزمة.
وعن تطورات المشهد السياسي ايضاً نقلت "الصباح الجديد" عن مصادر مقربة من المجلس الاسلامي الاعلى قولها ان هناك تطمينات ايرانية للاكراد اسهمت في عدم المضي بمشروع سحب الثقة. موضحة ان الايرانيين يسعون مقابل ذلك للدفع برئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري لتولي رئاسة الوزراء في الدورة المقبلة على ان يتولى نوري المالكي منصباً رفيعاً يتمثل بنيابة رئاسة الوزراء للشؤون الامنية لضمان بقاء الملف الامني تحت سيطرة المالكي.

واوردت "الدستور" ان الإدارة الأميركية طلبت من الحكومة العراقية استئناف ملاحقة المجاميع الخاصة التي تعمل لصالح المخابرات الايرانية وتتلقى منها التمويل والسلاح. المصادر التي اشترطت عدم ذكر اسمها (كما تقول الصحيفة) بيّنت ان واشنطن اعربت عن استيائها من تعليمات صدرت مؤخراً بوقف مطاردة خلايا عراقية مرتبطة بالمخابرات الايرانية بشكل تام منذ الانسحاب الاميركي الكامل نهاية العام الماضي. وبالمقابل فان مستشارية الأمن الوطني التي يشرف عليها المالكي مباشرة حذرت المخابرات المركزية الاميركية من القيام بتنفيذ اي عمل للقبض او خطف ايرانيين قادمين الى العراق تشك انهم يعملون لجهة المخابرات الايرانية.

من جانب آخر تناولت صحيفة "العالم" شكوى محافظة البصرة من ظاهرة تسرب الطلاب من مدارسهم، بسبب انعدام البيئة الدراسية الجاذبة، وتردي البنى التحتية، بفعل النقص الواضح في الأبنية المدرسية، وتردي المرافق الصحية، وغياب الاهتمام بالجانب الترفيهي، وضعف الدخل المالي للعوائل البصرية.
اما عضو لجنة التربية في مجلس محافظة البصرة غانم عبد الامير وفي تصريح للصحيفة فقد شخّص النظرة السلبية الى دوائر التربية والصحة، واعتبارها دوائر استهلاكية وخدمية وأنها ليست انتاجية.
XS
SM
MD
LG