روابط للدخول

"المشرق" البغدادية: زيارات بارزاني تضغط على حكومة المالكي


مع اقتراب موعد محاكمته، تراجعت الاشارة في صحف بغداد الى ملف نائب رئيس الجمهورية الملاحق طارق الهاشمي، مقابل بروز الحديث عن المباحثات العراقية الكويتية التي وصفتها صحيفة "الدستور" بأنها انعشت آمال العراق بالخروج من طائلة البند السابع.

واشارت صحف الاربعاء ايضاً الى ان دولة قطر ستكون المحطة التالية لرئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني في إطار جولته الخليجية. وفي السياق نفسه كتبت صحيفة "المشرق" ان الزيارات المتعاقبة لبارزاني الى الامارات وقطر وقبلها انقرة وواشنطن وإن كان ظاهرها تقوية العلاقات بين الإقليم وهذه الدول، وبحث الأوضاع الأمنية في العراق، إلا أن المراقبين (والقول للصحيفة) يرونها بداية للاشتغال على إيجاد مدى استقلالية أكبر، تترسخ قوتها من خلال العلاقات الدبلوماسية المباشرة مع المحيط الإقليمي والدولي، إضافة الى كونها ضغطاً مباشراً على حكومة المالكي، وتشكل ايضاً محوراً مواجه للمحور الإيراني.

من جهتها نقلت الطبعة البغدادية لصحيفة "الزمان" تأكيد المفتش العام في وزارة العدل امين عبد القادر الاسدي على ان اتفاقية تبادل المحكومين بين العراق والسعودية التي وقعت مؤخراً بين الجانبين لا تُشمل المحكومين بالعفو العام الذي يصدر في بلدهم الاصلي، بينما يشملهم العفو اذا صدر من الدولة التي ادينوا فيها. واضاف الاسدي للصحيفة لان السلطات السعودية او العراقية لا يمكن ان تطلق سراح اي محكوم ما لم يصدر عفو من جهة الادانة، لافتاً الى ان هذه الاتفاقية هدفها هو الجانب الانساني للمحكومين لكي يتمكن ذويهم من زيارتهم.

وتنقل صحيفة "العالم" خبر إعلان محافظة البصرة طرح مشروع ميناء الفاو الكبير فرصة استثمارية، بعد أن تحولت صلاحيته اليها بدلاً من الحكومة المركزية في بغداد. ونشرت الصحيفة ان المحافظة تعطي الاولوية الى الشركات العالمية التي تأخذ على عاتقها بناء سكة حديد توصل الميناء بتركيا، لأنه من دونها سيكون المشروع ناقصاً.
فيما اشار رئيس لجنة التخطيط والمتابعة في مجلس محافظة البصرة وليد حميد كيطان الى أن الكثير من الدول ستتضرر اقتصادياً بسبب المشروع. مضيفاً للصحيفة الى ان دولاً قد سعت لإعاقته، الا أنها اليوم منشغلة بشؤونها الداخلية، مثل مصر وغيرها التي تعيش اضطرابات. لذا فالفرصة مثالية للبدء بالمشروع، بحسب تعبير كيطان.

XS
SM
MD
LG