روابط للدخول

البنك المركزي:انخفاض قيمة الدينار فقاعة سعرية ستزول


تزايد الطلب على الدولار في السوق العراقية

تزايد الطلب على الدولار في السوق العراقية

حذرت اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي من خطورة استمرار انخفاض سعر صرف الدينار امام الدولار الاميركي، الذي وصل خلال الايام القليلة الماضية الى 1300 دينار مقابل الدولار الواحد، وذلك لأول مرة منذ نحو اربع سنوات.

وقال عضو اللجنة المالية هيثم الجبوري ان اللجنة تتابع بقلق شديد الانخفاض المستمر لقيمة الدينار العراقي امام الدولار، مشيرا الى ان هذا الانخفاض ستكون له تداعيات سلبية على المواطن، لأنه سيؤدي الى ارتفاع اسعار السلع والبضائع والعقارات وغيرها.

ودعا الجبوري في حديثه للإذاعة العراق الحر البنك المركزي الى ضرورة اعادة النظر في سياساته المالية، وعدم التخبط في التعامل مع انخفاض قيمة الدينار، لافتا في الوقت ذاته الى وجود "مافيات" تتحكم في سعر صرف الدينار العراقي بدلا عن البنك المركزي.

ودعا الجبوري البنك المركزي العراقي الى زيادة كمية العملة الاجنبية المعروضة في السوق بدلا من الاحتفاظ بها في خزائن البنك الامر الذي تسبب في زيادة الطلب على الدولار وبالتالي انخفاض قيمة الدينار العراقي.

ودافع البنك المركزي العراقي من جانبه عن سياسته النقدية التي اتبعها خلال الاشهر الاربعة الماضية، والمتمثلة في التقليل من مبيعاته من الدولار لاسباب قال انها تنظيمية.

وقلل مستشار البنك مظهر محمد صالح من خطورة انخفاض قيمة الدينار العراقي امام الدولار، مضيفا انها فقاعات سعرية ستزول تدريجيا.

واكد صالح ان البنك المركزي يمتلك احتياطيات تغطي قيمة العملة العراقية بشكل كامل، وبإمكانه السيطرة على انخفاض قيمة الدينار خلال ساعات قليلة جدا، الا انه لا يريد ان تذهب هذه الاحتياطيات النقدية الى جيوب المضاربين بالعملة.

ولفت صالح الى ان الاجراءات الصارمة، التي اتخذها البنك المركزي خلال المزادات اليومية، التي يقيمها لبيع العملة تهدف لمعرفة الجهات الحقيقية التي تعمل في التجارة، وتلك التي تحاول تهريب العملة لمصلحة اطراف خارجية.

يشار الى ان مجلس الوزراء اعلن الأربعاء(11نيسان)عن تشكيل لجنة لدراسة تذبذب سعر صرف الدينار العراقي في الآونة الاخيرة، لتقديم الحلول المناسبة ودرء الضرر عن الاقتصاد الوطني.

XS
SM
MD
LG