روابط للدخول

الموصل: أستياء شعبي من انارة مصابيح الشوارع نهارا


أثارت أنارة مصابيح العديد من شوارع الموصل نهارا أستياء المواطنين الذين يشكون من تزايد ساعات قطع التيار الوطني، التي وصلت هذه الايام الى 8ساعات مقابل كل ساعتي تجهيز.
وقال احدهم "للاسف الشديد المسوؤلين اخلفوا وعودهم لنا بتوفير الخدمات ومنها تحسين الكهرباء التي زادت انقطاعاتها هذه الايام بشكل كبير. واللافت اننا نرى في العديد من شوارع الموصل ان مصابيح هذه الشوارع قد انيرت خلال ساعات النهار في وقت يعاني المواطن من انقطاعها في منزله" .

وفي الوقت الذي أعتذرت فيه مديرية توزيع كهرباء نينوى عن الاجابة على تساؤلاتنا بشان أنارة مصابيح شوارع الموصل خلال النهار، اوضح رئيس لجنة الطاقة والخدمات في نينوى محمد الجبوري لاذاعة العراق الحر أسباب ذلك بقوله:

"محافظة نينوى تعاني كثيرا من نقص الكهرباء الوطنية رغم مناشداتنا لوزارة الكهرباء التي لا نتلقى منها سوى الوعود فقط، لكن اعتقد ان سبب المشكلة يعود للخلافات السياسية. ونحن في مجلس المحافظة خصصنا مبلغا في موزانة عام 2012 لانشاء وحدات توليد جديدة بقيمة 250 ميغا واط، وفيما يتعلق بانارة المصابيح في النهار فقد اعلمتنا دائرة توزيع الكهرباء ان الامر محصور في مناطق محددة وساعات قليلة والسبب يعود اما للصيانة او يتعلق بالمغذيات التي تحتاجها القوات الامنية في الشارع او ربما لمعالجة بعض الاعطال وقد وجهنا بمعالجة هذه الظاهرة" .

وأرجع مجلس محافظة نينوى نقص الكهرباء الوطنية في المحافظة الى أسباب عديدة، مستنكرا هدرها بانارة الشوارع خلال النهار. وقالت عضوة المجلس ثناء المسعودي:

"ظاهرة انارة الشوارع مرفوضة وهي هدر بالطاقة الكهربائية والوقود ايضا. واعتقد بان اسباب تردي الكهرباء الوطنية في نينوى هذه الايام تعود الى نقص المشتقات النفطية، وايضا الى الحكومة المركزية في بغداد".

XS
SM
MD
LG