روابط للدخول

الصحة: 572 شخصاً في المستشفيات بسبب العواصف


عمال ينقلون الطابوق في ميسان في جو عاصف

عمال ينقلون الطابوق في ميسان في جو عاصف

أعلنت هيئة الانواء الجوية العراقية ان مناطق عديدة تعاني منذ أيام من وطأة سلسلة عواصف ترابية بسبب تأثر البلاد بمنخفض جوي قادم من البحر المتوسط. وقالت معاونة مدير الهيئة فخرية كريم في حديث لإذاعة العراق الحر إن كتلة هوائية دافئة نسبياً رافقت المنخفض الجوي وتسبّبت بارتفاع في درجات الحرارة في عموم البلاد، ثم تقدم مرتفع جوي من اواسط اوروبا رافقته كتلة هوائية باردة وجافة سببت انخفاضاً كبيراً في درجات الحرارة، ما ادى الى تصاعد الغبار وحدوث عواصف ترابية في اماكن متعددة من العراق.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة عن وصول مئات من حالات الاختناق جراء العواصف الترابية التي ضربت البلاد، وقال المتحدث باسم الوزارة زياد طارق ان 572 شخصاً أُدخلوا إلى مستشفيات بغداد بسبب العواصف، مؤكداً عدم وقوع اي حالة وفاة بسبب ضيق التنفس.
واضاف طارق في حديث لإذاعة العراق الحر أن الوزارة اتخذت جميع الإجراءات لمعالجة المصابين بالربو وضيق التنفس والحساسية، من الغبار والعواصف الرملية، لافتاً الى ان مستشفيات بغداد قادرة على إستيعاب أعداد المصابين بالاختناقات.

وأضحت العواصف الترابية مألوفة، خصوصاً مع حلول فصل الصيف، نظرا لما يعانيه العراق من تصحّر جراء عمليات تجفيف الاهوار واقتلاع الاشجار من بعض المناطق وإهمال القطاع الزراعي، وتقول الموظفة ام علي ان من الضروري ان يشرع قانون يتم بموجبه اعطاء عطلة رسمية لجميع دوائر الدولة والمدارس في حال حدوث عاصفة ترابية قوية كتلك التي شهدتها البلاد خلال اليومين الماضيين.

الى ذلك استبعد نائب رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب حمزة الكرطاني امكانية تشريع مثل هذا القانون، وقال في حديث لإذاعة العراق الحر إن العراق ليس لديه سياسات واضحة في معالجة مثل هذه الأمور، كونه لا يزال من الدول النامية التي لا تتبنى الكفاءة في اختيار المسؤولين المناسبين لاتخاذ القرارات الصائبة، رامياً الكرة في ملعب وزارة البيئة في ما يخص تقديم الحلول لهذا الموضوع.

وكانت وزارة البيئة اعلنت في ايار الماضي عن وضعها خطة أولية لزراعة 200 هكتار من الأراضي بالتنسيق مع نظيرتها الإيرانية لمواجهة العواصف الترابية، كما اعلنت عن استخدام مادة لتسميد الاراضي وتثبيتها لمدة عشر سنوات.

XS
SM
MD
LG