روابط للدخول

نحو 60 مركزا ثقافيا في دهوك


اعلنت مديرية المراكز الثقافية في دهوك ان عدد المراكز الثقافية قد تزايد خلال السنوات الأخيرة وذلك بسبب الحاجة لاستيعاب اكبر عدد من الشباب في المحافظة.

اسماعيل طاهر مدير المراكز الثقافية اشار في حديث لأذاعة العراق الحر ان عدد المراكز الثقافية في محافظة دهوك قد وصل الى 59 مركزا ثقافيا وقال"ان هذه المراكز تقدم خدمات جيدة للشباب وقد استطاعت ان تلم نحو 300 شاب خلال الفترة الماضية"

وتابع اسماعيل قوله "نهدف من وراء هذه المراكز الى تحقيق مجموعة من الأهداف ابر زها تحقيق اعلى مستوى ثقافي للشباب وتوعية الجيل الجديد بالتراث والثقافة الكردية كما اننا نسعى الى تطوير الشباب استخدام الوسائل العصرية للتكنولوجيا الحديثة"

وحول مصادر تمويل هذه المراكز قال "يتم دهم كل المراكز من قبل حكومة الإقليم عن طريق مديرية الثقافة والفنون في دهوك ولكل مركز حصته الشهرية وهي تختلف من مركز الى اخر فهناك مراكز تستلم مليون دينار شهريا وهناك اخرى تستلم ثلاثة ملاين دينار وان مجموع المبالغ المرصودة لها شهريا يبلغ 74 مليون دينار وقد بلغ المبلغ الإجمالي الذي استلمته هذه المراكز 3 مليار دينار خلال العام الفائت"

واوضح طاهر ان هناك متابعة جيدة من قبل مديريتهم للانشطة التي تقوم بها هذه المراكز الثقافية، مشيرا الى ان هنالك لجان خاصة لمتابعة عملها ويتم اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المراكز غير الفعالة ودعم التي تكون متميزة ونشيطة .

الى ذلك اوضح الإعلامي صباح الأتروشي ان عدد هذه المراكز يزيد عن حاجة المحافظة وقال "انني استغرب من وجود هذا العدد الكبير للمراكز الثقافية في محافظة صغيرة مثل دهوك التي يكفيها عشرة مراكز فقط وهي لا تقدم خدمات بالمستوى المطلوب منها فيا حبذا لو يتم تقليصها كي يتم الأستفادة منها بشكل افضل كما ان زيادة العدد تتيح الفرصة لظهور حالات من الفساد فيها".

واضاف الأتروشي ان المبالغ الضخمة التي تصرفها الدولة على هذه المراكز لا تعود بالفائدة المرجوة واضاف "هنالك عدم تخطيط واضح في انشاء هذه المراكز الثقافية لذا فانها بحاجة الى اعادة نظر لأن المبالغ التي تصرف فيها كثيرة جدا ومن الممكن ان يتم الأستفادة منها لأغراض اخرى"

يذكر ان غالبية هذه المراكز الثقافية تضم كوادر يعملون وفق مبدأ التطوع لكن اكثر هذه المراكز تقيم في بيوت مستأجرة.
XS
SM
MD
LG