روابط للدخول

عراقيات يطالبن بإشراكهن في التحضير لمؤتمرات وطنية


عراقيات يطالبن بالمشاركة في صنع القرار

عراقيات يطالبن بالمشاركة في صنع القرار

مع تواصل النقاشات الخاصة بالمؤتمر أو الاجتماع الوطني، ارتفعت أصوات نسائية تطالب بإشراك النساء في التحضير لهذه الاجتماعات وعدم قصرها على السياسيين من الذكور فقط.

"على الرغم من ان تواجد النساء في مجلس النواب قد تحقق في معظمه عن طريق الكوتا ووصلن الى البرلمان عن طريق ترشيح كتلهن، الا ان العديد منهن اليوم شكون من التهميش سواء في البرلمان او في الحكومة وطالبن بزجهن في اللجان التحضيرية للمؤتمرات او المفاوضات" .

وتؤكد النائبة عن العراقية ندى الجبوري انها وعدد من زميلاتها البرلمانيات اعددن رسالة لرئيس الجمهورية لإشراكهن في صنع القرار السياسي وفي لجنة التفاوض للمؤتمر الوطني ،كما بعثن برسائل مماثلة إلى قادة الكتل السياسية الا أنهن لم يتسلمن أي جواب على الرسائل المرسلة.

وترى النائبة عن دولة القانون زينب وحيد أن المرأة متواجدة وبفاعلية كبيرة في مجلس النواب وفي لجانه ولفتت إلى أن النساء تفوقن في بعض اللجان كالتربية، أما التهميش الحاصل فيأتي من رؤساء الكتل.

وتعتقد النائبة عن الكتلة الكردستانية اشواق الجاف ان الكتل السياسية هي من تتعمد تهميش دور المرأة مشيرة إلى انه حتى عندما تشكلت الحكومة لم ترشح الكتل نساءً لشغل بعض الحقائب الوزارية.

وتؤكد الجاف انها ومجموعة من السياسيات في اقليم كردستان تحدثن مع رئيس الاقليم حول تهميش المرأة في المفاوضات والاجتماعات المهمة وقد وعدهن خيرا.
وتشدد الاعلامية عالية طالب على ان المرأة هي من تتحمل مسؤولية تهميشها فعندما كن يشغلن حقائب وزارية لم يتركن بصمة جيدة وكان وجودهن لملأ الكراسي فقط، مبينة ان النساء قد ارتضين التهميش منذ دخولهن العملية السياسية".

XS
SM
MD
LG