روابط للدخول

معارضون كرد سوريون يقاطعون الإستفتاء على الدستور


سوريون في أحد مراكز الإستفتاء بدمشق

سوريون في أحد مراكز الإستفتاء بدمشق

ذكرت قيادات كردية سورية معارضة تتخذ من اقليم كردستان العراق مقراً لها ان عملية اجراء استفتاء على الدستور في سوريا معطلة، بعد ان اعلنت جميع قوى المعارضة السورية مقاطعة الاستفتاء.
وانطلقت اليوم (الاحد) عملية الإستفتاء على الدستور السوري الذي سيؤدي الى اجراء انتخابات برلمانية متعددة الاحزاب خلال ثلاثة اشهر.

وقال القيادي في لجنة اقليم كردستان العراق للمجلس الوطني الكردي في سوريا شلال كدو في تصريح لاذاعة العراق الحر ان المجلس الوطني الكردي السوري الذي يضم في عضويته اغلب الاحزاب الكردية قاطع عملية الاستفتاء، واضاف:
ورقة الإستفتاء

ورقة الإستفتاء

"رفضنا مشروع الدستور السوري جملة وتفصيلاً لعدة اسباب، منها ان النظام الحالي ليس مؤهلاً لكتابة الدستور كون اياديه ملطخة يومياً بدماء السوريين، وان الدستور كتب بنفس شوفيني ينكر الوجود الكردي، ثم ان الدستور فيه نفس طائفي، ويشترط ان يكون دين رئيس الجمهورية الاسلام، ونحن نرى انه من حق جميع المكونات والطوائف الترشح للرئاسة.
واكد كدو ان عملية الاستفتاء معطلة في المدن الكردية في سوريا، واضاف:
"في بيان صدر قبل يومين ناشدنا شعبنا بمقاطعة عملة الاستفتاء، وهي عملية معطلة تماماً في المناطق الكردية، وفي اغلب المدن السورية، كون المجلس الوطني السوري ايضاً قاطع الاستفتاء، لذلك ان شرائح واسعة وكبيرة قاطعت عملية الاستفتاء الجارية على الدستور".

من جهته يرى ممثل ائتلاف افاهي للتنسيقيات الشبابية الكردية في سوريا ماجد داوي ان الدستور الحالي لا يلبي مطالب الشعب، مؤكدا ان لاخيار امام النظام السوري سوى الرحيل، واضاف لاذاعة العراق الحر، مضيفاً:
"نحن كتنسيقيات شبابية حددنا موقفنا بمقاطعة الاستفتاء على الدستور لانه حقيقة لا يلبي اي طلب من مطالب الشعب السوري، ولا يختلف عن الدستور القديم، فرئيس الجمهورية هو رئيس الدولة، وقائد القوات المسلحة، ورئيس مجلس القضاء الاعلى، ويتحكم في كل امور الدولة، وان الشعب السوري قد اعطى موقفه بانه لاخيار امام هذا النظام سوى الرحيل، ولا نتوقع من هذا النظام سوى الكذب والافتراء على المواطنين".
XS
SM
MD
LG