روابط للدخول

عوني سامي يختصر تجربته في معرض كرافيك


جانب من معرض الفنان عوني سامي

جانب من معرض الفنان عوني سامي

إحتضن غاليري دهوك أعمال الفنان التشكيلي الكردي المخضرم عوني سامي في فن الكرافيك مثلت تجربته الفنية التي بدأها في مدينة زاخو قبل أكثر من 35 عاماً.
وتضمّن المعرض تجارب مختلفة في فن الكرافيك انجزها سامي في النصف الثاني من عقد السبعينات، ويقول الناقد سليمان علي ان المعرض يضم العديد من الأعمال القديمة والحديثة أنجزها الفنان وفق مدارس وأساليب فنية متنوعة، ، وأضاف قائلاً:
"يمثل المعرض مرحلة مهمة من مراحل تجربة الفنان عوني سامي، ولكن بالتركيز على مراحله الاولى في السبعينات، نلاحظ توجّها نحو التجريدية والتعبيرية، وبعد ذلك نلاحظه يتطور من ناحية استخدام المواد والتقنيات، بعد أن اجرى تجارب بإستخدام مواد مختلفة، وحاول ان يدخل اكثر من مادة في حيز اللوحة ليعطي للمتلقي انطباعاً حسيا للعين والملمس، فهو يركز على التقنية، وبخاصة ما نسميه (المتيريال)، أي ان المواد المستخدمة تعني له الكثير".

جانب من معرض الفنان عوني سامي

جانب من معرض الفنان عوني سامي

وذكر الناقد علي ان الفنان سامي تأثر كثيراً بما يشاهده من فنون في صالات العرض الأوروبية بعد اغترابه في أوروبا في السنوات الأخيرة، حيث استفاد من التجارب المعاصرة في فن الكرافيك، لافتاً الى انه استخدم الكارتون والقماش والصفائح والكثير من المواد الأخرى في إنتاجه، متأثرا بالمدارس الأوربية التي تعتمد أكثر على التقنيات اكثر من اعتمادها على المضمون اللوني، لذا تراه يقتصد في اللون معتمداً على اللون الأسود، في إشارة الى إستخدامه التضاد (الكونتراست)، مع التركيز على ذاكرته منذ ان كان طفلا وشابا في مدينة زاخو، مضيفاً:
"كان المفترض بالفنان عوني سامي ان يقوم بافتتاح معرض شخصي لأخر اعماله الفنية، ويستعرض فيه آخر ما توصل اليه من تقنيات، فمن خلال هذا المعرض يتبين لنا تأثر الفنان عوني بتجارب مختلفة واتجاهات متنوعة، وكان لتركيزه على الكمية أثر سلبي على معرضه".

من جهته يقول التشكيلي عبد الرحمن وحيد ان آثار الغربة تظهر في اعمال الفنان عوني سامي بشكل كبير وذلك من خلال استخدام اللونين الأسود والأبيض بشكل طاغٍ وابتعاده عن استخدام الألوان البراقة في معرضة هذا.

وأشارت الفنانة التشكيلية هيفي بيل الى ان المعرض واسع ويتضمن الكثير من التجارب المتنوعة، ولا يمكن رؤية اسلوب خاص بالفنان، مؤكدة انها ترى انه كان من الأفضل لو كان المعرض قد تضمن اخر نتاجات الفنان".

XS
SM
MD
LG