روابط للدخول

تعتبر الموضة واحدة من الأمور التي شهدت تغيرا كبيرا بدخول مختلف الأزياء إلى العراق ومنها الغربية ذات الألوان المختلفة والموديلات التي أصبحت محط أنظار الكثير من الشباب والتي تبدو شاهدة للعيان في الشارع العراقي واقتناء الشباب أيضا لإكسسوارات وصفها البعض بالغريبة على المجتمع العراقي .

عبدالله الركابي يؤكد أن العراق بلد عربي ولا يتناسب معنا الموديلات الغربية بل الشرقية هي من يناسبنا نظرا لوجود أزياء مخزية ومعيبة لا تتماشى مع وضعنا مضيفا هناك مثل يقول ( البس ما يعجب الناس وكل ما يعجبك ) مشيرا انه يحب مواكبة الموضة أن كانت تتماشى مع الأعراف الاجتماعية وتصب في مصلحة المواطن .

محمد عويد مواطن آخر يقول انه يفضل الموضة الشرقية لأنها تتطابق مع تقاليدنا وأعرافنا العشائرية بدلا من الملابس الغربية التي تأتي بموديلات غريبة وفاضحة مؤكدا أن الأهل من الضروري مراقبة الأبناء ومحاسبتهم في حال ارتداء أية ملابس تتنافى مع مجتمعنا . وبدورها تشير زينب متحدثة أخرى إلى أن الأزياء الشرقية لأننا مجتمع شرقي ولذا يجب أن لا نتخلق بأخلاق الغرب وتعتبر انتشار الأزياء الأوربية من الظواهر السيئة التي تضر بالمجتمع مع الانتشار الواسع لتلك الملابس وموافقة الأهالي على ذلك وتقول زينب من الضروري متابعة الموضة ولكن بنفس الوقت يجب أن لا نخرج عن الأعراف والتقاليد التي يعيشها المجتمع .

ويؤكد رجل الدين أبو حيدر أن الإسلام يطلب من الشاب أو المرأة أن يلتزم بآداب الشارع وآداب اللباس وان لا ينجرف مع أية رياح تأتي أليه موضحا أن اللباس ليس هو الهدف بل يجب أن يظهر شخصية الإنسان ومكانته .

أبو ظافر رجل مسن هناك الكثير من الموديلات غير مناسبة ونحن نريد ملابس رجولية بسبب تكوين المجتمع ويجب أن نحافظ على تراثنا مبينا انه لديه ستة أبناء وهو يقوم بمتابعتهم بشكل مستمر وحينما يرى احدهم يتصرف بشكل خاطئ فانه يقوم بتوجيههم .

ويعتبر قحطان ناجي أن الموضة ليس كل ما يظهر منها ان نقلده لأننا نرى أن المجتمع العراقي ما زال متمسك بكثير من التقاليد ولذا أية ملابس يجب أن تكون تتناسب مع المجتمع مؤكدا انه يحب الملابس الشرقية والشيء المعقول منها . وتضيف أسماء صالح كل الفتيات يقمن بمتابعة الموضة باستمرار ولكن بالنهاية كل شخص يقوم بلبس ما يناسب عمره وأيضا طبيعة البلد وتشير إلى وجود ملابس جميلة وكثيرة ولكنها لا تناسبها كون الشارع العراقي يحكم طبيعة الملابس وتابعت أن الوضع في العراق اختلف كثيرا بسبب الحروب وخاصة بعد الاحتلال ونزول الأحزاب الدينية ولذا كل شخص يحترم نفسه ليتجنب الأذى .

رزان عثمان هي الاخرى تقول أنها تبحث عن الشيء الذي يناسب شكلها ووضعها في المجتمع وليس من الضروري أن نقلد كل ما يظهر مؤكدة يجب أن نرتدي ما يبين شخصيتي ويبزر جمالنا وبنفس الوقت بالنسبة فأنها تختار الملابس البسيطة والتي تفيدها في العمل وبينت أن المجتمع يقيس الإنسان حسب الشكل ولذا يجب أن نحاول قدر الإمكان أن نتماشى بدون أن نتعرض لأي انتقاد.

ويفيد حيدر شاب في العشرينات من عمره انه يتابع الموضة ولكن الشيء المعقول منها والتي تليق به وما يعجبه هي الأزياء الشرقية وبما يتناسب مع طبيعة المجتمع العراقي .
XS
SM
MD
LG