روابط للدخول

دعوات لتفعيل قرار دولي يضمن حقوق المرأة المتأثرة بالحروب


اثنا عشر عاما مضت على صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 الذي جاء ثمرة للنشاط الدولي للنساء اللواتي تأثرن بالنتائج الكارثية للحروب، إلا أن هذا القرار لا يزال حتى آلآن في العراق على طاولة النقاش، بحثا عن وضع خطط لتنفيذه، وفي أخر اجتماع عقدته الاربعاء مجموعة تفعيل قرار مجلس الأمن 1325 لسنة 2000 طرحت المجموعة مبادرة لتأسيس خطة عمل وطنية لتنفيذه.

وتضم مجموعة تفعيل القرار 1325 ممثلين عن مؤسسات حكومية ومنظمات أهلية وهيئات دينية ووسائل إعلام، تتبنى مهمة تفعيل قرار مجلس الأمن 1325، وهو أول قرار للمجلس يتصدى لحقوق المرأة، ويشدد على أهمية مشاركتها الكاملة عنصرا فاعلا في جميع الجهود الرامية إلى الحفاظ على السلام والأمن وتعزيزهما.

وحَمّل عضو مجموعة تفعيل القرار 1325عمار شلبة الأمم المتحدة مسؤولية عدم تطبيق القرار في العراق حتى الان، متهما ممثل الأمم المتحدة في العراق بعدم الالتز بمسؤوليته بالشكل الصحيح.
الى ذلك قالت رئيسة منظمة المرأة القيادية والمشرفة على المجموعة سندس عباس، إن الخروج بخطة وطنية لتنفيذ القرار 1325 لا يتم الا بمساعدة الحكومة والأمم المتحدة.

وضمن مداخلتها خلال الاجتماع أكدت مديرة المشاريع في وزارة الدولة لشؤون المرأة جوان أكرم أمين، ان وزارتها شكلت عدة لجان بغية وضع خطة وطنية لتفعيل القرار 1325، الا أن الحاضرين رأوا أن هذه اللجان غير فعالة.

وفي تصريح لإذاعة العراق الحر اوضحت جوان أكرم أمين أن هذه اتهامات تلقى جزافا لأن لجان الوزارة أثبتت كفاءتها وبوقت قصير.

ومع تبادل الاتهامات بين الجهات الحكومية وغير الحكومية فيما يتعلق بالتلكؤ في حل قضايا المرأة العراقية وتفعيل القرارات الدولية الخاصة بحقوق هذه الشريحة الواسعة، تبقى ورقة الخطة الوطنية لتفعيل القرار 1325 على طاولة النقاش بانتظار اكمالها.

XS
SM
MD
LG