روابط للدخول

ردهات طوارئ الكوت بحاجة الى خدمات طارئة


في إحدى ردهات الطوارئ بمستشفى بالكوت

في إحدى ردهات الطوارئ بمستشفى بالكوت

تعاني ردهات الطوارئ في مستشفيات الكوت من إنخفاض كبير في مستوى أدائها الصحي جراء نقص الملاكات الطبية والتمريضية وقلة المستلزمات العلاجية، ما يضطر الاهالي الى مراجعة العيادات الخاصة لاجراء العمليات الطارئة.
وتقول احدى المراجعات بانها اضطرت لاجراء عملية جراحية طارئة لأحد أولادها في مستشفى خاص كلفتها خمسة ملايين دينار، معللة ذلك بنقص الخدمات المقدمة في المستشفيات الحكومية.

ويؤكد مدير مستشفى الزهراء في الكوت الدكتور ماجد الطائي ان صالات الطوارئ تعاني من نقص في خدماتها بسبب نقص الكادر الطبي والتمريضي مقارنة بعدد المراجعين الذي يصل لاكثر من 200 مراجعاً في اليوم الواحد، مشيراً الى ان هناك سعياً متواصلاً للنهوض بعمل تلك الصالات من خلال تزويدها باحدث المستلزمات العلاجية.

وفي الكوت ثلاث ردهات للطوارئ موزعة في مستشفيات الكرامة والزهراء والكوت، فيما اقدمت دائرة صحة واسط على تحويل مستشفى الطوارئ الى مستشفى متخصص بالنسائية والتوليد، ما زاد من اعداد المراجعين لصالات الطوارئ فيها.
ويقول احد العاملين في ردهة طوارئ مستشفى الزهراء ان الردهة تغص بالمراجعين يومياً حتى اصبحت لا تستوعبهم بسبب قلة الاسرة ومستلزمات العلاجية الاخرى وقلة الاطباء المقيمين والكادر الوسطي.
من جهته يؤكد مهدي الموسوي نائب رئيس مجلس محافظة واسط ان المحافظة خصصت اكثر من 50 مليار دينار لانشاء اربع مستشفيات تخصصية وتأهيل ردهات الطوارئ ضمن مشروع تنمية الاقاليم .

XS
SM
MD
LG