روابط للدخول

وزير تركي: نسعى لزيادة صادراتنا الى العراق


وزير التجارة الخارجية التركي ظفر جاغليان في أربيل

وزير التجارة الخارجية التركي ظفر جاغليان في أربيل

قال وزير شؤون التجارة الخارجية التركي ظفر جاغليان ان حكومته لن تتدخل في الشؤون الداخلية العراقية، وان ما يهمها وجود عراق مستقر وامن، مؤكدا السعي الى رفع التبادل التجاري مع العراق من نحو 12 مليار دولار في العام الماضي الى 20 - 30 مليار خلال العام الحالي.

تصريحات الوزير التركي جاءت خلال مشاركته (الاربعاء) في أعمال المنتدى التجاري بين اقليم كردستان والعراق وتركيا الذي تستضيفه أربيل بمشاركة 50 شركة تركية وقرابة 150 من رجال الاعمال الاتراك. وفي كلمة له خلال الجلسة الختامية للمنتدى قال جاغليان:
"نحن في تركيا لن نتدخل في شؤون أحد، وبعد مغادرة الجنود الاميركيين من العراق، وبعد التدمير الذي اصابه، ولا نريد ان يتجه العراق نحو الفوضى، وان ما يهمنا هو الاستقرار والامن في العراق وسوف نقف الى جانب جميع مكونات الشعب العراقي".

واكد جاغليان ان بلاده سوف تستمر في تطوير علاقاتها مع العراق على كافة الصعد، مشيرا الى مساعي بلاده لتطوير التبادل التجاري بين الطرفين، مؤكدا ان العراق يعتبر البلد الثاني الاكثر إستيراداً للمنتجات التركية. معرباً عن أمله في أن يصل حجم التبادل التجاري الى ما بين 20 او 30 مليار دولار، واشار الى ان بلاده تسعى الى ان تكون هذه التجارة متوازنة، وليست من جانب واحد، عبر زيادة الاستثمارات العراقية في تركيا.
وقال الوزير التركي ان الشركات التركية التي تعمل في مجال المقاولات، حصلت على مشاريع باكثر من 2,5 مليار دولار في اقليم كردستان العراق.

الى ذلك قال وزير التجارة والصناعة في حكومة اقليم كردستان العراق سنان جلبي ان عدد الشركات التركية منذ عام 2009 ولغاية الان ازدات بنسبة عشرة اضعاف عن السنوات السابقة، مشيراً الى ان هناك اكثر من 740 شركة تركية من مجموع 1200 شركة اجنبية تعمل في الاقليم.

ويؤكد رئيس الغرف التجارية والصناعية في اقليم كردستان دارا جليل خياط ان زيادة التبادل التجاري بين العراق وتركيا بحاجة الى تطوير البنى التحتية للطرق المواصلات بين البلدين، وبالاخص توسيع المعبر الحدودي في منطقة ابراهيم الخليل بمدينة زاخو في الإقليم.

XS
SM
MD
LG