روابط للدخول

اربيل: نظام جديد لمنح اجازات السياقة


وزير داخلية اقليم كردستان يتفقد نظام منح اجازات السياقة

وزير داخلية اقليم كردستان يتفقد نظام منح اجازات السياقة

دشنت مديرية مرور اربيل الخميس النظام الالكتروني للاختبارات العملية للحصول على رخصة قيادة المركبات.

وفي مراسم حضرها كريم سنجاري وزير الداخلية في حكومة اقليم كردستان العراق أعلن البدء بالعمل بالنظام الجديد في مدينة اربيل، وهو نظام معمول به في كوريا الجنوبية، على ان يطبق مستقبلا في مدن الاقليم الاخرى.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قالت نقيبة المرور جيمن جلال عبدالله مديرة الحاسبات في مديرية مرور اربيل "لاحظنا ان هناك فرقا بين النظام القديم والجديد. سابقا كنا نعتمد على العين المجردة في تقييم الذين يتقدمون بطلب الحصول على رخصة القيادة، ولكن النظام الالكتروني ومن خلال الحاسبات يقيم نوعية سياقة المواطن".

واوضحت نقيبة المرور "استفدنا من التجربة الكورية في هذا المجال وخبراؤنا ذهبوا الى هناك. ونحن الان بصدد افتتاح هذا المشروع وكل ساعة نستطيع اختبار 20 شخصا".

الى ذلك قالت اشتي حميد حويز مديرة الهندسة المرورية في اربيل في حديثها لاذاعة العراق الحر: "قمنا بتخطيط الشورع الداخلية. ومناطق عبور المشاة ووضعنا مطبات بلاستيكية وكونكريتية حسب عرض الشارع، وفي المناطق التي توجد فيها مدارس ومراكز صحية ومستشفيات وكذلك وضعنا العوارض البلاستيكية لفصل مسار الشوراع عن بعضها للتقليل من الحوداث المرورية".

واشارت الى ان السرعة المفرطة وبالاخص في الليل من قبل بعض سواق المركبات تؤدي الى وقوع الحوداث، رغم وجود المطبات البلاستيكية والكونكريتية، واضافت "اذا قارنا نسبة الحوداث المرورية في الشوراع التي قمنا بوضع العلامات المرورية فيها، والشوراع الاخرى، فسنتأكد بان الحوداث قلت ولكن هناك حوداث مرورية تحدث في الليل من خلال السرعة المفرطة من قبل بعض السواق".

يشار الى ان حكومة اقليم كردستان العراق تسعى الى التقليل من الحوادث المرورية، من خلال تشديد اجراءات منح رخص القيادة وتطبيق نظام جديد يعتمد على الحاسبات الالكترونية في تقييم اداء السواق الجدد، ومدى امكانيتهم في قيادة المركبات.
وتفيد إحصائيات دائرة المرورة العامة في اقليم كردستان العراق ان عام 2011 شهد مقتل حوالي 750 شخصا واصابة اكثر من 8000 اخرين جراء الحوادث المرورية في الاقليم.
XS
SM
MD
LG