روابط للدخول

مسؤول: أزمة الكهرباء في دهوك تشهد انحساراً


محطة توزيع كهربائية في دهوك

محطة توزيع كهربائية في دهوك

يقول مسؤول في دهوك ان ازمة الكهرباء التي كانت المحافظة تعاني منها طوال السنوات السابقة شهدت انحساراً واضحاً في العام الماضي.
ويبيّن مدير توزيع الكهرباء في دهوك المهندس سفر طيب ان المحافظة كانت في السنوات الماضية تتزود بالكهرباء بمعدل عشر ساعات في اليوم، مضيفاً اننا عام 2011 تم تجهيز المواطنين باكثر من 18 ساعة في اليوم الواحد كمعدل ثابت.
واشار طيب ان (10) الاف مشترك جديد تمت إضافتهم خلال العام الماضي ضمن شبكة المحافظة، بسبب التوسع العمراني والسكني الذي شهدته المحافظة خلال السنوات الأخيرة والانشطارات الكثيرة التي حدثت داخل الأسر، اضافة الى مجيء العديد من العائلات من وسط وجنوب العراق نظرا لما تتمتع به دهوك من اجواء مستقرة وآمنة.

اوضح طيب ان دائرة توزيع كهرباء دهوك باشرت بتنفيذ مشروع ربط الميزانيات الذكية في المحافظة خلال العام الماضي، وقال "استطعنا ان نربط اكثر من( 4500) ميزانية من النوع الذكي وهو عدد كبير بالمقارنة مع محافظتي اربيل والسليمانية، مشيراً الى التوقف تماماً عن إستيراد الكهرباء من تركيا.

وفيما عبّر مواطنون عن سعادتهم بما آل اليه واقع القطاع الكهربائي في محافظة دهوك، الا انهم اشتكوا من الأسلاك الكثيرة التي لا تزال تعيق الطرقات والشوارع، والتي تم سحبها من المولدات الكهربائية الأهلية التي كانت تمد المواطنين بالكهرباء خلال ساعات انقطاع الكهرباء الحكومية، وتقول ديلان علي:
"حقيقةً ان وضع الكهرباء تحسن كثيراً، ولا نكاد نحس بانقطاعها، لكن منظر الاسلاك الكثيرة والمتداخلة التي تتدلى من أعمدة الكهرباء في الازقة والشوارع والتي تعطي منظراً قبيحاً لشوارع المدينة، لذا نتمنى ان يتم التخلص من المولدات ومن هذا الاسلاك الكثيرة".

يذكر ان محافظة دهوك كانت تجهز بالكهرباء من قبل شركة تركية في منطقة سلوبي الحدودية بموجب عقد تم ابرامه بين الشركة والحكومة العراقية قبل توحيد الشبكة الكهربائية بين محافظات الأقليم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG