روابط للدخول

بصريون يحنّون الى إحتفالات أيام زمان بعيد رأس السنة


كنيسة للكلدان الكاثوليك العراقيين في عمان

كنيسة للكلدان الكاثوليك العراقيين في عمان

نشكر جميع من بعث الى فريق "نوافذ مفتوحة" والى اسرة اذاعة العراق الحر بالتهاني بمناسبة عيد رأس السنة الميلادية، ونتمنى لمستمعينا عاما سعيدا.

وبمناسبة رأس السنة الميلادية قدم عدد من العراقيين المقيمين في العاصمة الاردن عمان الذين التقتهم مراسلة الاذاعة هناك ائقة رسول سرحان التهاني بالعام الميلادي الجديد في مقدمهم ألأب ريمون جوزيف موصلي الذي تمنى الإزدهار للعراق والأمن والسلام للعراقيين مؤكدا أن عدد ابناء الجالية العراقية من المسيحيين في الأردن بدأ بالتزايد بعد هجرة الكثيرين بسبب الأوضاع الأمنية وإستهداف المقيمين منهم في بغداد والموصل والبصرة وكركوك.

أما الفنان التشكيلي محمد ميسر فتمنى أن تتغير معالم بغداد وأن تكون العاصمة الأنظف وعن شخصية العام 2011 المفضلة لديه

ومن الرسائل التي تلقتها "نوافذ مفتوحة" رسالة من المستمع رحيم زاير الذي قدم التهاني بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة الميلادية مؤكدا انه ينتمي الى كل الأديان والطوائف.

في الماضي القريب كان البصريون يستعدون للإحتفال برأس السنة الميلادية قبل ايام، وكانت ليلة رأس السنة فرصة للتعبير عن الامنيات والمحبة للجميع، إلاّ أن طقوس الاحتفال بدأت تنطفئ بسبب الظروف التي تمر بها البصرة. فكيف يقضي البصريون ليلة رأس السنة في هذه الايام؟ وما هي امنياتهم عام 2012؟ اجابات متعددة صرح بها مواطنون لاذاعة العراق الحر.

المواطنة اديان تقول انها ستحتفل بالعام الجديد مع صديقاتها موضحة انها وقبل عام 2003 كانت تحتفل بالعام الجديد خارج المنزل اما اليوم فالمكان انحصر بالداخل وعبرت عن تفاؤلها بالعام الجديد وقالت انه سيختلف عن الاعوام السابقة.

المواطنة سميرة العطبي قالت ان الاحتفال بالعام الجديدة فرصة لاجتماع العائلة، مشيرة الى ان الاحتفال سيكون بسيطاً عكس ما كان يحدث خلال اعوام سابقة.

XS
SM
MD
LG