روابط للدخول

العراق بين أقل دول العالم عطاءً للمؤسسات الخيرية


أظهر مؤشر العطاء العالمي، الذي تصدره مؤسسة المساعدات الخيرية الدولية، ان الشعب التايلندي اكثر شعوب العالم عطاء للمؤسسات الخيرية الدولية، إذ ان نحو 85 %من التايلدنيين يتبرعون لهذه المؤسسات، واحتلت بريطانيا المرتبة الثانية بين الدول الاكثر تبرعا وعطاء.

وجاء العراق في المرتبة 114 في قائمة ضمت 153 دولة، ما يعني ان العراق ضمن اقل الدول عطاء، وهو ما لم يقره رئيس لجنة الثقافة في مجلس النواب العراقي علي الشلاه.

واكد الشلاه انه دائما ما تضع المنظمات العالمية العراق في مصاف الدول المتخلفة وهذا الامر يعكس السلبية التي تتعامل معها هذه المنظمات مع وضع العراق.

اما رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدي فاوضح بان السبب وراء عدم وضع العراق في مصاف الدول الاكثر عطاء، هو ان الدين الاسلامي وهو الدين الرسمي للبلاد، يؤكد ضرورة ان تكون الصدقات او المساعدات بشكل سري وغير معلن، باعتبار ان أجرها المعنوي سيقل اذا ما تم الاعلان عنها .
غياب جهات رسمية تاخذ على عاتقها وضع مؤشرات لمستوى العطاء والاعمال الخيرية، التي يقوم بها المواطن العراقي، او حتى المؤسسات الخيرية العراقية، ربما كان احد الاسباب التي وضعت العراق ضمن هذا التسلسل.

واوضحت وزارة التخطيط العراقية انها غير معنية بوضع مثل هذا المؤشر، واكدت على لسان الناطق الرسمي باسمها عبد الزهرة الهنداوي ان هنالك مؤشرات اكثر اهمية بالنسبة للوزارة، منها مؤشرات الفقر، والسكن، فضلا عن مؤشرات اخرى تهم حياة المواطنين.
XS
SM
MD
LG