روابط للدخول

إستغراب في كربلاء من إعترافات حماية الهاشمي


نائب رئيس الجمهورية المتهم طارق الهاشمي

نائب رئيس الجمهورية المتهم طارق الهاشمي

استقبل الشارع الكربلائي باستغراب بالغ ما بثته وسائل الإعلام شبه الرسمية من اعترافات لعدد من الضباط في حماية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، على خلفية اتهامه بدعم عمليات مسلحة موجهة ضد الدولة والمواطنين.

وفيما طالب مواطنون بتطبيق القانون بشكل جاد في هذه القضية دون أية اعتبارات سياسية أو مساومات، أبدى آخرون تردداً في تصديق مثل هذه الاعترافات، مبدين مخاوف من أن تكون هذه القضية جزءاً من أزمة سياسية سببها فقدان الثقة بين الكتل السياسية التي بدت هي الأخرى مختلفة لحد الآن حيالها.
ويقول المواطن خضير النصراوي ان تطبيق القانون بحذافيره بعيداً عن التدخلات السياسية أمر ملحّ للحد من دوامة العنف وموجة الاغتيالات الغامضة التي تطال موظفين وشخصيات اجتماعية فاعلة في مختلف مناطق البلاد.
وفي مقابل الآراء المطالبة بتطبيق القانون واستكمال التحقيقات في قضية الهاشمي، ي.

يشار الى ان العراق شهد على مدى السنوات التي أعقبت سقوط النظام السابق عشرات القضايا ومئات الاتهامات المتبادلة بين أطراف سياسية وغير سياسية، وفيما صدرت مئات من أحكام الإعدام بحق متورطين بقضايا إرهابية مختلفة، لم ينفذ منها إلا الحد الأدنى، وفي ظل تكرار عمليات هروب متكررة لمدانين قبيل ساعات من تنفيذ الأحكام الصادرة بحقهم، استبعد مواطنون بكربلاء محاكمة الهاشمي، مؤكدين أن هذه القضية ستتم معالجتها سياسياً وليس قضائيا مثل قضايا أخرى مشابهة.




مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG