روابط للدخول

أوباما: الولايات المتحدة شريك قوي ودائم للعراق


الرئيس الاميركي باراك اوباما

الرئيس الاميركي باراك اوباما

أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تفاؤله حيال مستقبل الشراكة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق, مشددا على الوقوف إلى جانب الشعب العراقي, الذي لابد أن يعلم أنه ليس بمفرده, بل أن الولايات المتحدة شريك قوي ودائم له.

جاء ذلك في اللقاء الصحفي المشترك الذي رحب الرئيس أوباما خلاله بضيفه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي, في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الى الولايات المتحدة حاليا.

وإضافة إلى قمة البيت الأبيض, يجرى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مباحثات مع نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون واعضاء في الكونغرس.

الرئيس أوباما شدد على أن "هدف الولايات المتحدة إقامة علاقات شاملة مع العراق بداية من توسيع التجارة والتبادل العلمي، إضافة إلى إقامة تدريبات مشتركة في المجال العسكري"، مشيرا إلى ان الولايات المتحدة ستساعد العراق على بناء قوات دفاعية قوية، وسياسة عراقية مستقلة، وزيادة الإنتاج النفطي، لمواجهة التحديات التي يتعرض لها. والعراق الجديد الذي لا يتدخل في شؤون الجوار، وبالمقابل فإن سيادة العراق يجب أن تكون محترمة أيضا، حسب تعبيره.

من جانبه أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أن العراق ما زال يحتاج إلى المساعدة الأميركية في عدة مجالات بعد أن أصبح يعتمد على نفسه أمنيا, وأن للعراق الكثير من الثروات، غير أنه يحتاج إلى خبرة الولايات المتحدة، خصوصا في مجال النفط, مؤكدا أن لجنة عليا مشتركة بين البلدين ستساهم في توسيع مجال التعاون المشترك.

ويرافق المالكي في هذه الزيارة وهي الثالثة له إلى الولايات المتحدة منذ توليه رئاسة الوزارء في أيار2006، وزير الخارجية هوشيار زيباري، ووزراء الدفاع بالوكالة سعدون الدليمي، والتجارة حسن بابكر خير الله، والنقل هادي العامري، ومستشار الأمن القومي فالح الفياض، ورئيس اللجنة الوطنية للاستثمار سامي الاعرجي.

البروفيسور وليد فارس مستشار مجموعة الكونغرس النيابية يقيّم النتائج الأولي لقمة أوباما المالكي.

XS
SM
MD
LG