روابط للدخول

ديالى: مهرجان الحرية الثقافي


بحضور العشرات من الادباء والفنانين والمثقفين والادباء اقام اتحاد الادباء والكتاب في ديالى مهرجانا اطلق عليه مهرجان الحرية. وهدف المهرجان الى تسليط الضوء على دور المثقفين في بناء المجتمع، إذ تضمن العديد من الفعاليات الادبية، اضافة الى تكريم عدد من الادباء وبعض الشخصيات السياسية في المحافظة.

وقال رئيس اتحاد الادباء والكتاب في ديالى صلاح زنكنة ان هذا المهرجان يتزامن مع انسحاب القوات الاميركية من العراق، موضحا "ان للمثقفين دورا كبيرا في الحفاظ على الهوية الوطنية من خلال المقاومة الفكرية التي نهجها المثقفون للدفاع عن القيم والفكر والانسان بصورة خالية من الدم ورائحة البارود".

والقيت خلال المهرجان كلمات عدة ركزت على ضرورة توحيد الصفوف ونبذ الفرقة عقب انسحاب القوات الاميركية، وعلى دور المثقفين في بناء المجتمع.

محافظ ديالى السابق رعد رشيد الملا جواد التميمي اشاد في كلمة القاها في المهرجان بدور المبدعين والمثقفين في بناء المجتمع المتحضر الذي يتبنى الفكر الصحيح الخالي من الغلو والتطرف.

وكان للشعر نصيب كبير في المهرجان، إذ القيت العديد من القصائد، البعض منها وطنية والبعض الاخر وجدانية الهبت مشاعر الحاضرين.

الشاعر انمار الجراح القى قصيدة طويلة حملت عنوان (مواسم الصبا) جاء فيها:
عجبت لعهد الصبا كيف مر
ولم ادخر منه الا الصور
فمهما تباعد عنه الزمان
تعد بي رجوعا اليه الفكر
اذا ما حملت الذنوب وطفت
في ملعبه ساعة ، تغتفر
احن قيادا لتلك الربوع
كأن الوجود عليه اقتصر
لاولى الحبيبات يبقى الفؤاد
اسيرا ولو نال منه الكبر
ثأرت بعهد الصبا للمشيب
فمن ذا سواي استباقا ثأر
وكنا نضن بأن الغيوم تساق
لنا حين نهوى المطر
فنهوي لاشجار بستاننا
ليحنو كأم علينا الشجر

عضو اتحاد الادباء والكتاب في ديالى عمر الدليمي اعتبر المهرجان محطة لمكافئة الايدي المبدعة، ولتسليط الضوء على جهود المبدعين ممن كان لهم دور كبير في دعم وتنشيط الحركة الثقافية في ديالى.


XS
SM
MD
LG