روابط للدخول

صحيفة كردية:"الإسلامي" يتهم "الديمقراطي" بإحراق مقراته


إستأثرت احداث زاخو وسُمّيل وتداعياتها السياسية باهتمام الصحف الكردية الصادرة (الاحد)، إذ كتبت صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية المستقلة ان الاتحاد الاسلامي الكردستاني اتهم بشكل رسمي الحزب الديمقراطي الكردستاني باحراق مقراته في دهوك ومناطقها اثناء اندلاع التظاهرات واحراق المتظاهرين محلات المشروبات الروحية ومراكز المساج وفنادق سياحية في زاخو وسيميل، فيما رفض الحزب الديمقراطي هذه التهم وطالب الاتحاد الاسلامي بالاعتذار. واضافت الصحيفة ان اندلاع التظاهرات واعمال العنف التي صاحبتها ادت الى احراق وتدمير 42 محلاً لبيع المشروبات وثلاثة فنادق سياحية وثلاثة مراكز للمساج. واشارت الصحيفة الى ان امين عام الإتحاد الاسلامي بهاء الدين صلاح الدين حمّل الحزب الديمقراطي ورئاسة الاقليم مسؤولية الهجمات ضد مقراته في محافظة دهوك.

من جهتها اشارت صحيفة "هولير" اليومية الى ان البرلمان الكردستاني عقد مساء السبت جلسة حول الوضع في محافظة دهوك واعلن على موقعه الرسمي ان ما جرى امر مرفوض ومخالف للقانون. ونددت رئاسة البرلمان الكردستاني بكل الاعمال الخارجة التي تستهدف اموال وممتلكات المواطنين والثروات العامة ومقرات الاحزاب السياسية. وكلف البرلمان لجنتي (الداخلية) و(حقوق الانسان) بمتابعة الامر بدقة وتقديم تقرير مفصل عمّا جرى الى رئاسة البرلمان.

صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ابرزت موقف الحزب من الاحداث التي اعتبرها عملاً ضد الحرية والديمقراطية وحق الحياة. واضافت الصحيفة ان بيانا لمكتب اعلام الاتحاد الوطني الكردستاني ادان بشدة هذه الاعمال وطالب بعدم فسح المجال لمثلها ان تحدث في اي منطقة من اقليم كردستان العراق، وادان في الوقت نفسه عملية احراق مقرات الاتحاد الاسلامي في محافظة دهوك تحت اي مسمّى، مُعتبراً ذلك مبعث قلق.

صحيفة "خبات" الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ابرزت تكليف رئيس الاقليم مسعود بارزاني للجنة ضمت ممثلين عن البرلمان واتحاد علماء الدين وممثل عن المسيحيين واخر عن الايزيديين، للتحقيق في الاحداث التي وقعت في زاخو وسميل، فيما اشار بيان للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الى ان ما جرى من تعقيدات يمثل اعتداءا على اسس التعايش السلمي المشترك لجميع مكونات شعب كردستان. وأشار البيان الى رفض الحزب ردة فعل التي أبداها الاتحاد الاسلامي الكردستاني واتهامه اياه بالاعتداء على مقراته وطالبه بالاعتذار.


XS
SM
MD
LG