روابط للدخول

قلق في الشارع من انفلات الامن بعد الانسحاب الاميركي


افراد قوة اميركية منسحبة

افراد قوة اميركية منسحبة

بحلول آخر شهر من الوجود العسكري الاميركي في العراق اعرب مواطنون عن قلقهم من عودة العنف الطائفي، والمجاميع المسلحة مجدداً بما يهدد أمنهم.

المواطن ابراهيم لفته قال انه يشك في جاهزية القوات الامنية، بينما أعرب الشاب عمر سمير عن قلقه من الفراغ الذي سيخلفه رحيل القوات الاميركية من العراق، ودعا السياسيين الى التخلي عن خلافاتهم لصالح الامن والامان.

ويرى الشاعر رعد كريم ان حالة الخوف أوالقلق لدى العراقيين مشروعة، لاعتقادهم بالفراغ الذي ستتركه القوات الاميركية، التي كانت تحسم الكثير من المشاكل الامنية، فضلا عن الشكوك التي تنتابهم وهم يتابعون توكيدات قادة سياسيين وعسكريين ضعف الغطاء الجوي، هذا عدا الخلافات السياسية التي تنعكس سلبا على مجمل الوضع الامني.

بالمقابل أبدي مواطنون ارتياحهم للانسحاب الاميركي من العراق وثقتهم بجاهزية القوات العراقية من الشرطة والجيش.

وأوضح عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد الدكتور هاشم حسن ان بعض وسائل الاعلام تساهم في خلق صورة مليئة بالقلق والخوف لدى المواطنين، وعدم الثقة بالاجهزة الامنية، ولا تعطي الانطباع الايجابي في قدرة القوات الامنية وتطورها على مدى السنوات الاخيرة.


XS
SM
MD
LG