روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


نقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن المستشار الاعلامي لمحافظة الانبار محمد فتحي حنتوش القول انهم يعتزون بالقضاء العراقي، لكنهم متخوفون من تعرضه لضغوط من جهات معينة ما يؤدي الى تلكؤ التحقيق في محاولة اغتيال محافظ الانبار قاسم الفهداوي، وفي هذه الحال سيتوجهون الى تدويل القضية ورفعها الى المحاكم الدولية. وفي اتصال مع الصحيفة دعا حنتوش القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع الى تطهير الجيش من الميلشيات نظراً إلى تعرض المسؤولين وشخصيات حكومية لمحاولات اغتيال.

في صحيفة "القبس" الكويتية كتب زهير الدجيلي عن جلسة استجواب أمين العاصمة بغداد صابر العيساوي الذي هدد بانه سيكشف مفاجآت او قضايا فساد تخص مستجوبيه. لكن الدجيلي ونقلاً عن مصادر خاصة أوضح انه بات من المستحيل التغلب على حصون الفساد في الدولة العراقية القائمة، بالسهولة التي يعتقدها البعض، فلقد اصبحت حالة مستعصية تلتهم نصف الموازنة المالية السنوية للدولة، وباتت لها أسوار قوية، وعقيدة نافذة، وعلاقات عامة مستحكمة، وهي تصطف مع الطائفية والإرهاب في ثالوث يفوق كل التحالفات السياسية والحزبية.

الكاتبة روزانا بومنصف وفي مقال لها بصحيفة "النهار" اللبنانية اشارت الى ان هناك من يعتقد ان ثمة آمالا يعلقها النظام السوري على الانسحاب الاميركي من العراق من زاوية احتمال توظيف الوضع الجديد في العراق لمصلحته، انطلاقا من واقع ان هذا الوضع شديد التأثر بالنفوذ الايراني الداعم لهذا النظام، ما يعني عملياً، برأي الكاتبة احتمال ممارسة ضغوط داخلية على حكومة نوري المالكي من اجل فتح الحدود أمام سوريا لتخفيف الضغوط الاقتصادية عليها، وربما لمرور المساعدات الايرانية العسكرية والمادية على نحو اكبر مما يحصل راهناً. غير ان الدوائر الديبلوماسية الغربية المعنية، وفي حساباتها، ترى ان هناك مصالح مباشرة للعراق من اجل محاولة تدعيم استقلاله واستعادة سيادته بعد انسحاب القوات الاميركية، هذه المصالح تتجاوز بكثير الرغبة او القدرة على التجاوب مع الضغوط الإيرانية حتى لو اراد المسؤولون العراقيون ذلك.


XS
SM
MD
LG