روابط للدخول

المقامات الموسيقية وتأثيرها النفسي على الإنسان


الفنان سليم سالم في محاضرة بمعهد الدراسات الموسيقية ببغداد

الفنان سليم سالم في محاضرة بمعهد الدراسات الموسيقية ببغداد

قدّم معهد الدراسات الموسيقية ببغداد الفنان الموسيقي سليم سالم في محاضرة عن تربية الذائقة الموسيقية لدى الشباب الدراسيين ومحبي الموسيقى حملت عنوان (المقامات وتأثيراها النفسي على الإنسان).

وألقى سالم الضوء على قدرة الموسيقى في خلق مناخ نفسي محرض ومحفز للإبداع، وكيفية التفاعل مع نغمات الألحان، وما هو دور كل مقام في زرع إحساس معين في النفس، من فرح وارتياح وشعور بالأمان واستذكار اللحظات السعيدة ونسيان أوجاع الأيام.
الفنان سليم سليم يعزف أمام الحضور

الفنان سليم سليم يعزف أمام الحضور

وفيما تمكن المحاضر سالم من ترطيب أجواء المحاضرة بعزف نماذج من المقامات والنغمات وأداء بعض المقطوعات ومحاولة تقريب الأفكار عبر الألحان، اشار الى وجود أهمية كبيرة في تثقيف المجتمع بدور الموسيقى في تربية النفس وبالأخص في هذه المرحلة، بفعل ما حصل من حروب ونزاعات سياسية ومجتمعية كان لها التأثير البالغ في تشويه الذائقة، ولفت الى ان الابتعاد عن الفنون الجمالية الموسيقية الأصيلة قد يكون من نتائج ومسببات ذلك التجاهل لأهمية الذائقة الفنية والاهتمام بها من اجل تأسيس أجيال متعافية نفسياً وفكرياً وثقافياً تقود البلاد مستقبلاً إلى مراحل التطور.

من جهته معاون مدير معهد الدراسات الموسيقية حيدر شاكر أكد إن المحاضرة تأتي ضمن خطة المعهد لترسيخ مفاهيم الثقافة الموسيقية في المجتمع عموما وتنمية الذائقة عند الشباب من طلبة المعهد او من خارج المعهد من المحبين للموسيقى، مشيراً الى دعوة الراغبين بالتعرف على تاريخ الموسيقى العراقية وتأثيرها الحضاري في المجتمع من خارج المعهد من اجل المشاركة في مثل هذه الأنشطة التي قال انها من المقرر ان تتواصل بشكل نصف شهري من خلال استضافة باحثين واكاديميين موسيقيين وفنانين ملتزمين، لتعميق أواصر التواصل مع المجتمع والمساهمة في التأسيس لخلق قاعدة تؤمن بضرورة انتشار الثقافة الموسيقية الهادفة والرصينة في مجتمع بدا يعاني من فوضى الألحان الهجينة والموسيقى الإيقاعية الراقصة التي نعتقد انها تهدد الإرث الموسيقي وتدفع بالشباب إلى التماهي مع تلك السطحية التي لا تنتمي إلى ثقافة الأجيال السابقة.

من جهتهم عبّر الشباب الحاضرون عن سعادتهم بما قدم من أفكار وما تخلل الندوة من نقاشات تركزت على أهمية الموسيقى في إنعاش الروح وخلق الإحساس بالجمال وقدرة المقامات على تحفيز النفس واستعادة اللحظات الجميلة والذكريات المحببة.
شبان من الحاضرين من طلبة المعهد ومن محبي الموسيقى من الشباب من خارج المعهد طالبوا بتوسيع آليات التثقيف الجماهيرية عبر الندوات المكثفة وإمكانية جذب اكبر عدد من الشباب لأجل التنبيه من مخاطر انتشار الإعمال الغنائية التي وصفوها بالمستهجنة التي تنتشر بين أوساط الشباب بفعل كثرة أعداد القنوات الفضائية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG