روابط للدخول

مجلس النواب يناقش الانسحاب الأميركي والاعتداءات الخارجية


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

استأنف مجلس النواب جلساته (الاحد) بعد عطلته الفصلية التي دامت أربعين يوماً وانشغال اغلب اعضائه باداء فريضة الحج.
واستهل المجلس جلساته بمناقشة مواضيع عديدة من ابرزها مسالة الانسحاب الأميركي والاعتداءات الخارجية على العراق.

وقال مقرر المجلس النائب محمد الخالدي ان رئاسة البرلمان قررت خلال الجلسة استضافة رئيس الوزراء نوري المالكي لمناقشة جاهزية القوات الأمنية العراقية بعد الانسحاب الأميركي، مضيفاً ان الاستضافة ستتم بعد انتهاء المالكي من زيارته التي يقوم بها حاليا لليابان.

من جهته اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين الاسدي ان المناقشات التي جرت في مجلس النواب اليوم اظهرت ان أغلبية اعضاء البرلمان لا يؤيدون فكرة منح حصانة لاي جندي او مدرب اميركي بعد عام 2011.

ويشير عضو لجنة الامن والدفاع في المجلس حاكم الزاملي الى انه وبرغم الخروق الامنية التي يشهدها العراق بين الفترة والاخرى، الا ان القوات العراقية اثبتت انها قادرة على ملء الفراغ بعد الانسحاب الاميركي، مضيفاً ان لجنة الامن والدفاع تنظر بقلق لمسالة تواجد نحو 16 الف عنصر في السفارة الاميركية بعد عام 2011 الا انها مصرة على عدم ابقاء اي جندي بعد هذا التاريخ.

ويؤكد الزاملي في حديث لاذاعة العرق الحر ان مجلس النواب قرر زيادة الدعم المالي للقوات العسكرية العراقية في موازنة العام 2012 وخاصة فيما يتعلق بتاهيل القوات الجوية وتجهيزها بمعدات متطورة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مجلس النواب يناقش الانسحاب الأميركي والاعتداءات الخارجية
XS
SM
MD
LG