روابط للدخول

تباين الآراء بشأن تفجيرات البصرة الأخيرة


تباينت آراء مسؤولين ومواطنين في التفجيرات الثلاث الاخيرة التي وقعت في منطقة الجمهورية الشعبية وسط مدينة البصرة.

مسؤولون أمنيون اتهموا جهات بعثية بالوقوف وراء التفجيرات بينما ألقى مواطنون باللائمة على ضعف المستوى الاستخباري للمؤسسة الامنية.

رئيس مجلس محافظة البصرة اشار الى ان التداعيات الموجودة بين سياسيي المركز تنعكس سلباً على المحافظة مبيناً انه لم يتم تنفيذ قرار مجلس محافظة البصرة بتسجيل جميع الدراجات النارية والتي تسببت ثلاث منها بالانفجارات فضلاً عن تأخر نصب كاميرات المراقبة في شوارع مدينة البصرة.

ووصف قائد شرطة محافظة البصرة العميد فيصل العبادي الخطة الأمنية التي وضعت للمدينة بالجيدة، /وضحاً ان الذين خططوا للانفجارات استخداموا دراجات نارية باستطاعتها ان تنفذ من الشوارع الفرعية المتعددة في المحافظة .

واشار رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة علي غانم الى ان جهات بعثية وراء تفجيرات البصرة.

واضاف ان التقارير الجهات الخاصة بمتابعة ملف البعثيين تثبت ان هناك تعاوناً ما بين حزب البعث وما يسمى بدولة العراق الاسلامية.

يذكر ان ثلاث دراجات نارية مفخخة قد انفجرت بشكل متعاقب مساء الاربعاء بالقرب من مطاعم ومقاهٍ شعبية في منطقة الجمهورية وسط مدينة البصرة راح ضحيتها حسب آخر احصاء 10 قتلى و34 جريحاً حالة 10 منهم خطيرة وأغلبهم من شباب المنطقة المذكورة.

تباين الآراء بشأن تفجيرات البصرة الأخيرة
XS
SM
MD
LG