روابط للدخول

صحيفة بغدادية: صحفيات يشكين من "حرشة" البرلمانيين


تكتب جريدة "الصباح" في صفحتها الاولى ان بغداد تنشط على المستوى العربي، وذلك على خلفية مباحثات وزير الخارجية هوشيار زيباري مع أمين عام جامعة العربية نبيل العربي بشأن جميع المستجدات على الساحة العربية والعراقية. وقالت الصحيفة انها علمت ان مقترح ارسال وفد عربي الى سوريا كان بمبادرة عراقية. كما كشف مصدر عربي رفيع للصحيفة عن ان وزير الخارجية هوشيار زيباري سيقوم باجراء اتصالات مع الحكومة السورية لتقريب وجهات النظر. هذا واشارت الصباح ايضاً الى ما اعلن عنه زيباري من ان زيارة العربي لبغداد تأتي للبحث بخصوص القمة العربية المقبلة.

في سياق آخر نقلت صحيفة "الدستور" عن عدة مصادر امنية رفيعة المستوى تأكيدها انتشار ظاهرة تهريب الاطفال والنساء العراقيات الى دول عربية وغربية. واكد مصدر في جهاز الاستخبارات للصحيفة ان تزايد معدل الفقر في العراق وفقدان الرقابة اللازمة لبعض القوات على المنافذ الحدودية، اضافة الى الفساد المالي والاداري المتفشي في دوائر الحكومة هي من الاسباب التي ادت الى اتاحة الفرصة لعصابات التهريب ان يقوموا بتهريب الاطفال.

ويستبعد مصدر امني في تصريح لصحيفة "العالم" أن يترك القادة الأمنيون العراقيون والأميركيون سماء العراق من دون غطاء جوي، بعد الانسحاب الكامل للقوات الأميركية. كاشفاً المصدر عن أن هناك اتفاقية عقدتها بغداد مع واشنطن، تقضي بأن يستمر الأميركيون بمراقبة أجواء العراق من قواعدهم في الخليج.

وتثير صحيفة "المدى" موضوع تعرض صحفيات الى مضايقات وتحرش من بعض البرلمانيين، وفق صفقة التصريح لهن بالمعلومات مقابل ممارسة اعمال لا اخلاقية. وتقول الصحيفة "عذراً لباقي النواب المخلصين"، مؤكدة في نفس الوقت حدوث تلك الممارسات. وتنقل المدى عن احداهن انها شخصياً تعرضت إلى أكثر من محاولة من مجموعة من النواب وكان أكثرهم (كما تقول) ينوون اصطحابها معهم في سفرات أو إيفادات خارج العراق بحجة أنهم يريدون اصطحاب الإعلاميين. وآخرهم كان قبل بدء العطلة التشريعية حيث دعاها نائب الى السفر معه لإحدى الدول المجاورة وهو من قائمة تتصف بالدينية.

صحيفة بغدادية: صحفيات يشكين من "حرشة" البرلمانيين
XS
SM
MD
LG