روابط للدخول

معاهد ومنظمات اميركية تطالب بالتحقيق في احداث ماسبيرو


مشهد من احداث ماسبيرو في القاهرة 9 تشرين الاول

مشهد من احداث ماسبيرو في القاهرة 9 تشرين الاول

شجبت منظمات, ومعاهد بحث، ولجنة الحريات الدينية الأمريكية, أحداث العنف التي شهدتها ماسبيرو بالقاهرة , مطالبة بإجراء تحقيق عادل ومستقل، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الأحداث.

وشدد "معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى على أن "استخدام حكام مصر العسكريين العنف ضد المتظاهرين الأقباط يقوّض شرعيتهم الدولية"، واصفا الأحداث بأنها "الأسوأ" منذ تنحي مبارك عن السلطة.
ودعا بيان لقادة منظمات مسيحية مشرقية غير حكومية مقرها واشنطن، دعا الإدارة الأمريكية, والكونغرس الى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية الأقباط في مصر.

وشدد البيان الذي حمل توقيع قياديين في جاليات أميركية مشرقية من أصول عراقية, ومصرية, ولبنانية, وسورية, وتركية, وسودانية جنوبية, وشمال أفريقية, شدد على شجب احداث ماسيبرو التي وصفها بـ"المجزرة" ودعا الفاتيكان الى عقد مؤتمر دولي حول المسيحيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ودعا مجدي خليل, رئيس منتدى الشرق الأوسط, وأحد الموقعين على البيان, بصفته المتحدث عن منظمة التضامن الدولي القبطية, دعا خلال تصريح أدلى به لإذاعة العراق الحر مجلس حقوق الإنسان في جنيف الى إرسال لجنة تحقيق دولية مستقلة, واصفا ما نشر في مصر حول هذا الموضوع "لا قيمة له عندنا، إذ كيف يكون الخصم هو الحكم؟".

وأضاف مجدي خليل "أن تعريفنا لما حدث, بعد التحقيقات المبدئية التي أجريناها, ووفقا لاقوال العديد من الشهود, واستنادا الى مؤشرات, هو جريمة ضد الإنسانية, مكتملة الأركان" حسب تعبيره.

معاهد ومنظمات اميركية تطالب بالتحقيق في احداث ماسبيرو
XS
SM
MD
LG