روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


خصصت صحيفة البيان الاماراتية افتتاحيتها للحديث عن تزايد الجدل العراقي في الآونة الأخيرة بشأن استحقاق الانسحاب الأميركي نهاية العام الجاري. مشيرة الى ان من يعود إلى تصريحات المسؤولين الامريكيين والقادة العراقيين؛ فانه يدرك مدى التعقيد الذي يلف هذه القضية. وترى الصحيفة الاماراتية ان العراق اليوم لم يعد كالأمس من الناحية السياسية، وليس هو كذلك بالنسبة لقوته وثقله العسكري والاقتصادي. كما ان تأكيد رئيس الوزراء نوري المالكي على مواصلة التعاون العسكري مع واشنطن بالتعاقد مع مجموعة من المدربين والخبراء العسكريين والأمنيين لتطوير القوات العراقية، تعتبرها الصحيفة خطوة يمكن أن تلبي أيضاً مساعي من يؤيد بقاء القوات الأميركية، وحسبما ورد في افتتاحية صحيفة البيان.

اما تعهدات نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن بضمان أمن الكويت بعد الانسحاب من العراق، فهي ما سلطت الصحف الكويتية الضوء عليها، على خلفية المحادثات التي أجراها رئيس مجلس الوزراء الكويتي سمو الشيخ ناصر المحمد مع المسؤولين الامريكان. و ورد في صحيفة القبس الكويتية ان رئيس مجلس الوزراء قد حرص على طرح هذا الموضوع مع بايدن، كونه المسؤول الاول في الادارة الأميركية عن ملف العراق.

هذا وفي اطار الآراء المنتقدة لموقف الحكومة العراقية الداعم لنظام الأسد في سوريا، فان الكاتب ياسر سعد الدين وفي عمود له بصحيفة العرب القطرية يشير الى ان آخر حلقات هذا الدعم جاءت على لسان نوري المالكي من خلال حديثه لقناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني، ويستحضر الكاتب حديث المالكي عن وجود مشاريع قديمة في المنطقة كانت مؤجلة، ويبدو أنه قد حان الوقت لتنفيذها، مع اشارته إلى أن سايكس بيكو قد قسمت المنطقة العربية إلى دول. ويقول سعد الدين إن تصريحات المالكي وعبر قناة "المنار" مؤشر جديد على تعميق الاصطفاف الطائفي الذي يريد تحويل معركة الحرية والكرامة في سوريا إلى صراع طائفي بين المتظاهرين المسالمين ونظام الاسد؛ صراع تتجنبه وبكل إصرار الثورة السورية وأبناؤها والذين يرددون ويهتفون بوحدة الشعب السوري وبوطنيته، وعلى حد تعبير كاتب المقال في صحيفة العرب القطرية.

قراءة في صحف عربية
XS
SM
MD
LG