روابط للدخول

تحذيرات من مخاطر تمويل المشاريع باسلوب الدفع بالاجل


دفع فشل خطط التنمية الوطنية في اعمار ما دمرته الحروب في العراق، الحكومة العراقية الى البحث عن بدائل لتحريك هذا القطاع في ظل ما ترى انها موارد لا تكفي لتأمين تكاليف اعمار البنى التحتية وتطويرها، التي اصبحت تحديا كبيرا للجميع في العراق.

ومن اهم الاتجاهات التي راج تداولها في الاونة الاخيرة في الوسط الاقتصادي هو التوجه نحو اسلوب تمويل المشاريع بطريقة الدفع بالآجل، وهو ما حذر اقتصايدون عراقيون من تبعاته، مشيرين الى ان بلدا نفطيا بحجم العراق ليس بحاجة الى رهن مستقبله مقابل مشاريع يمكن اقامتها في ظل الموارد المتاحة.

عضوة اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب ناهدة الدايني قالت في تصريح لاذاعة العراق الحر ان مخاطر التوجه نحو تمويل المشاريع بالاجل كبيرة على مستقبل العراق.

واوضحت الدايني ان التحديات الاقتصادية المستقبلية في العراق اكبر من التحديات الحاضرة، ما يجعل المراهنة على فكرة التسديد المستقبلي محفوفة بالمخاطر، مشيرة الى ان استجابة الشركات والدول الاجنبية لعروض التمويل بالاجل التي قدمها العراق ماتزال محدودة.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد دعا خلال لقائه مؤخرا عددا من ممثلي شركات عالمية الى الاستثمار في العراق بطريقة الدفع الاجل، متعهدا بدعم هذا الاسلوب وتوفير الضمانات المطلوبة.

وتقول الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم ان اهمية اسلوب التمويل بالاجل يعتمد على نوعية المشاريع التي ستمول وجدواها الاقتصادية الراهنة والمستقبلية، لكنها
حذرت في الوقت ذاته مما ترى انه رهن لمستقبل الاقتصاد العراقي.

تحذيرات من مخاطر تمويل المشاريع باسلوب الدفع بالاجل
XS
SM
MD
LG