روابط للدخول

استحدثت في نادي الصيد العراقي حديقة للشعراء تزينها تماثيل نصفية برونزية لعدد من ابرز شعراء العراق، الذين اثروا باسهاماتهم الادبية الشعر العربي المعاصر.

وقالت مديرة العلاقات في نادي الصيد سناء وتوت: ان فكرة انشاء حديقة للشعراء العراقيين جاءت ضمن مشروع يتبناه النادي لاحتفاء بالمبدعين وبالرموز الثقافية. وها هي البداية مع تكريم شعراء صاغوا بثورتهم على انماط الكتابة، ومواضيع النصوص قصائد دغدغت المشاعر باحاسيسها المرهفة، وواكبت الاحداث وتقلبات الحياة، واسست لهوية البلد وانعشت ذاكرة الشعب.
تمثال مظفر النواب


واضافت السيدة وتوت: لقد جمعنا في الحديقة كلا من الشعراء محمد مهدي الجواهري، ومظفر النواب، ومصطفى جمال الدين، ونازك الملائكة، وبدر شاكر السياب، وعبد الوهاب البياتي، وجميل صدقي الزهاوي، ومعروف الرصافي، ولميعة عباس عمارة، واحمد الصافي النجفي، والملا عبود الكرخي، وعبد المحسن الكاظمي.

ورحب الشاعر مضر الالوسي باعتزاز بمبادرة تخليد الشعراء في نادي الصيد مؤكدا ان النادي بعث بنشاطه هذا رسالة مفادها ان الصالون الاجتماعي غدا يمارس فعاليات ثقافية تزيح الغبار عمن نستهم واغفلتهم المؤسسات الحكومية.

الالوسي اشار ايضا الى ان مثل هذه الالتفاتة تبعث الامل في نفوس الادباء في ان الثقافة ستبقى حية وسط ضوضاء السياسة، والصراعات الدينية.


وكشف المدير العام لدائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة الدكتور جمال العتابي عن مشروع مماثل لمبادرة نادي الصيد عبر اقامة تماثيل وجداريات لـ 15شخصية من الشعراء والادباء والمفكرين الرواد في متنزه الزوراء في اطار الاستعدادات الجارية للاحتفال ببغداد عاصمة للثقافة العربية عام 2013.

حديقة الشعراء في نادي الصيد
XS
SM
MD
LG