روابط للدخول

مراقب: المدرب واللاعبون مسؤولون عن الخسارة امام الاردن


مشجعون عراقيون في مباراة 2 ايلول 2011 في اربيل

مشجعون عراقيون في مباراة 2 ايلول 2011 في اربيل

دعا المدرب يحيى علوان الى ضرورة اجراء تغييرات في صفوف المنتخب الوطني وزج دماء شابة فيه اذا ما اريد له مواصلة مشواره في تصفيات كأس العالم حاله شأنه في ذلك شأن المنتخبات العربية الاخرى كالكويت والسعودية والاردن التي اجرت تغييرات في صفوف لاعبيها.

وجاءت دعوة المدرب يحيى علوان على خلفية خسارة المنتخب امام نظيره الاردني بنتيجة صفر مقابل 2 في المباراة التي جرت مساء الجمعة على ملعب فرانسوا حريري في اربيل ضمن التصفيات المؤهلة الى كأس العالم في البرازيل عام 2014.

واكد علوان ان اللاعبين الحاليين غير قادرين على استيعاب توجيهات هذا المدرب او المدربين السابقين وبات المنتخب العراقي ضعيفا وغير قادر على مجاراة فرق عربية كالاردن واليمن وغيرهما.

في حين حمّل الصحفي الرياضي هادي عبد الله المدرب واللاعبين معا مسؤولية الخسارة ، مؤكدا انه كان يتعين على المدرب اجراء قراءة احترافية للمباراة ومعالجة الاخطاء في الشوط الثاني.

وكان المنتخب العراقي قد غادر اربيل السبت متوجها الى سنغافورة لملاقات المنتخب السنغافوري يوم الثلاثاء المقبل في ثاني مباراة له بالتصفيات.

واكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود ان اي تغيير في صفوف المنتخب غير ممكن الا بعد المباراة الثانية . واكد حمود ان المدرب البرازيلي زيكو سيحضر الى بغداد بعد مباراة سنغافورة وستكون له فسحة من الوقت لمشاهدة لاعبي المنتخب الاولمبي ومنتخب الشباب ولاعبي الاندية وستكون له حرية مطلقة في اختيار اللاعبين الجدد.

وكان حكم مباراة العراق والاردن قد اوقف المباراة لاكثر من خمس دقائق على اثر انقطاع في التيار الكهربائي ادى الى انقطاع الانوار الكاشفة للملعب، وقد بين الصحفي الرياضي هادي عبد الله ان مثل هذه الحالات الاستثنائية كثيرا ما تحصل في الملاعب العالمية رافضا تهويل الموضوع وتحميل والمبالغة في طرحه.

مراقب: المدرب واللاعبون مسؤولون عن الخسارة امام الاردن
XS
SM
MD
LG