روابط للدخول

بدأت محافظة واسط تجربة العمل بأسلوب الدفع المسبق للهاتف الأرضي في الكوت وسبع مدن أخــرى تابعة للمحافظة، بالإضافة الى ثلاث مدن عراقية أخرى، منها العاصمة بغداد، اي بإستخدام طريقة "تعبئة رصيد" لإجراء المكالمات على غرار ما يحدث في الهاتف النقال.

ويقول مدير الاتصالات في محافظة واسط المهندس حيدر خليل ان العمل بالخدمة الجديدة بدأت في سبع بدالات تتوزع في اقضية ونواحي المحافظة كمرحلة اولى، على ان تغطى عموم المحافظة بتلك الخدمة العام الحالي.

ومع تطبيق هذا النوع من الخدمة، يدخل الهاتف الأرضـي مبدأ التنافس في عالم الاتصالات الحديثة، ليكون شريكاً بشبكة الاتصالات النقالة التي اخذت خدمتها بالتراجع في الفترة الأخيرة، كما يقول مواطنون، إذ يرى المواطن علي حسين أن التجربة الجديدة للهاتف الارضي ستلبي حاجة العائلة، لاسيما بعد تردي خدمات شبكة الهواتف النقالة العاملة في المحافظة، فيما يسهب مواطن اخر في شرح اساليب الخداع الكثيرة التي لجأت اليها شركات الهاتف النقال والتي اخذت ترهق المواطنين وتسنزف ما في جيوبهم من اموال.

ويضيف مدير الاتصالات في المحافظة بأن دائرته نفّذت اعمالاً ضمن خطتها للعام الحالي تضمنت نصب بدالات حديثة في الاقضية والنواحي وتنفيذ مشروعين مهمين للاتصالات تغطي عموم مدن المحافظة، وقال ان هناك مشاريع اخرى ضمن خطة العام المقبل، مشيراً الى ان تلك الخدمات تأتي لرفع مستوى اداء الشبكات الهاتفية العاملة وتقديم افضل ما يمكن للمواطنين، وبخاصة بعد ان شهدت تلك خدمة الهواتف الأرضية تراجعاً خلال السنوات الماضية بعد ثورة الاتصالات التي شهدتها البلاد بعد عام 2003.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

واسط تحيي الهاتف الأرضي في تجربة الدفع المسبق
XS
SM
MD
LG