روابط للدخول

برلمان كردستان يناقش القصف الإيراني التركي


برلمان إقليم كردستان العراق

برلمان إقليم كردستان العراق

ناقش برلمان إقليم كردستان العراق في جلسة استثنائية (الخميس) القصف الإيراني والتركي ضد مناطق الشريط الحدودي في الإقليم.

وقال رئيس البرلمان كمال كركوكي ان هناك محاولات جدية لحل هذه المشكلة مع الدولتين، مؤكداً ان طهران وأنقرة ابلغتا أربيل باصرارهما على مواصلة القصف ما دام عناصر حزبي "الحياة الحرة الكردستاني ـ بيجاك" المعادي لايران، و"حزب العمال الكردستاني" المعادي لتركيا تتواجد على أراضي الشريط الحدودي، وأضاف خلال الجلسة:
"لديهم هذه الحجة ويقولون لنا ان هذه هي الاسباب وسوف نضربكم واميركا ايضا تدعمهم، وهذه حقيقة يجب ان نعلمها بشكل واضح، وهناك محاولات لحل المشكلة، ولكن يقولون هكذا يردون علينا".

وكانت الطائرات والمدفعية التركية شنت هجمات على المناطق الحدودية لاقليم كردستان العراق منذ بداية الاسبوع الجاري، اسفر عنها مقتل عدد من المواطنين، بعد ان قامت المدفعية الايرانية ايضا منذ نحو شهرين بقصف القرى الحدودية وادى الى نزوح العديد من القرويين.

ويقول نائب رئيس الكتلة الكردستانية في برلمان كردستان العراق دلشاد شهاب في حديث لإذاعة العراق الحر:
"في تصوري يجب ان تتعامل حكومة اقليم كردستان والقوى السياسية في الاقليم بواقعية من خلال القنوات الدبلوماسية مع الدولتين الجارتين ومناشدة الحزبين في المناطق الحدودية، وهو واقع موجود لا يمكن انكاره، بمراعاة مصالح اقليم كردستان والوضع الحرج الذي يمر به إقليم كردستان".

من جهته يقول برهان رشيد من كتلة حركة التغيير المعارضة:
"لابد من التقيد بمباديء العلاقات الدولية المبني على اساس الاحترام المبتادل وعدم التدخل في شؤون اية دولة وان على حكومة الاقليم اجراء توازن في علاقاته مع اكراد دول الجوار مع الاخذ بنظر الاعتبار مصالح دول الجوار ايضا".

ويقول عضو كتلة الجماعة الاسلامية في برلمان كردستان صباح البرزنجي : "ليست هناك مشكلة لا يمكن معالجتها ونأمل ان تقوم الحكومة العراقية باداء الدور الملقاة على عاتقها ومطالبة دول الجوار بما بوقف الهجمات وان لا يتكرر في المستقبل وتعويض المتضررين، وعلى حكومة الاقليم تلبية احتياجات النازحين".
كما طالب البرزنجي من حزبي بيجاك والعمال الكردستاني باحترام سيادة اقليم كردستان العراق وان ينظرا باحترام للحفاظ على تجربة الإقليم.

وتقول بيان برواري من كتلة الاتحاد الاسلامي الكردستاني:
"تجرية اقليم كردستان هي تجربة لجميع الشعب الكردي في الدول الاخرى والمحافظة على هذه التجربة مسوؤلية الجميع ونحن ندعم قضايا الكرد في الدول الاخرى ولكن نناشدهم للحفاظ على امن وحماية واملاك المواطنين في الشريط الحدودي".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
برلمان كردستان يناقش القصف الإيراني التركي
XS
SM
MD
LG