روابط للدخول

تقرير دولي: بغداد ضمن أقذر25مدينة في العالم


في احد ازقة بغداد

في احد ازقة بغداد

انفقت الحكومة العراقية الملايين حتى الان، واعلنت عن عشرات المشاريع، وابرمت العقود، وطرحت المبادرات لتنظيف بغداد، إلاّ ان واقع العاصمة العراقية البيئي مازال يراوح في مكانه، بل وتراجع في بعض التفاصيل كما تفيد تقارير منظمات ومؤسسات دولية ذات علاقة ومنها منظمة الامم المتحدة للبيئة، التي وضعت بغداد في أحدث تقرير لها ضمن أقذر 25مدينة في العالم.

وعلى الرغم من عدم اقرار المؤسسات العراقية المختصة بهذه النتيجة، إلاّ أنها وجدت قبولا من جهات اخرى خاصة من مجلس النواب العراقي، إذ قال نائب رئيس لجنة الصحة والبيئة في المجلس حمزة الكرطاني لاذاعة العراق الحر ان هناك مشاريع اعدتها وزارة البيئة واللجنة ستحدث نقلة في الواقع البيئي في بغداد.

وكان تقرير منظمة الامم المتحدة للبيئة قد اعتمد في تقييمه لمستوى النظافة في بغداد على ما عده سوء نوعية المياه الذي يهدد بنشر العديد من الأمراض مثل الكوليرا، فضلا عن تلوث الهواء الناجم عن حرق المشتقات النفطية، لكن المتحدث باسم امانة بغداد حكيم عبدالزهرة يقول ان المعطيات التي اعتمد عليها تصنيف منظمة الامم المتحدة للبيئة قديمة وغير دقيقة، مشيرا الى ان مستوى النظافة في بغداد شهد تطورا كبيرا خلال السنوات القليلة الماضية.

غير ان عبد الزهرة يقر بوجود مشكلة بيئية خطيرة متمثلة بالقاء نحو (50%) من مياه الصرف الصحي في نهر دجلة دون معالجة.

تقرير دولي: بغداد ضمن أقذر25مدينة في العالم
XS
SM
MD
LG