روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


تناولت صحيفة العالم ما ورد في كتاب رسمي، قالت انها حصلت على نسخة منه، يتضمن ملاحظات الاجهزة الرقابية بشأن المشاكل التي تلاحظ في انجاز المشاريع او عقود التجهيز. واكدت ملاحظات الجهات الحكومية ان التسهيلات التي قدمت واستثنيت من الضوابط بهدف سرعة العمل، لم تؤد سوى الى التلكؤ والتأخير وتبديد الاهداف، التي من اجلها شرّعت التسهيلات. وأن القطاع العام الذي حصل على استثناءات بهدف تطوير ادائه، قام بتحويل مشاريعه الى مقاولين ثانويين، وكذلك العقود التي منحت لشركات اجنبية رصينة تحولت من بعدها الى شركات محلية لا تمتلك الكفاءة. وتضيف الصحيفة ان الكتاب الذي وجه مؤخراً من الامانة العامة لمجلس الوزراء الى كافة الوزارات والدوائر يكشف عن ان الحديث عن ضرورة الاسراع بالتنفيذ وتسهيل التعاقد بناء على طلب الوزارات، كان مجرد "ذريعة" للتغطية على امر آخر.

فيما نقلت صحيفة بغداد عن وكالات انباء خبر تسلم مسؤول كبير في محافظة بغداد مبلغ 10 مليارات دينار عراقي من شركة التصاميم الهندسية العراقية مقابل إحالة مشروعين اليها من مشاريع التنمية العملاقة بواقع 160 مليار دينار عراقي.

من جانب آخر نشرت صحيفة الدستور ان البرلمان يستعد لاستضافة سفراء العراق كافة. وافاد مصدر مصدر برلماني للصحيفة ان هذه الاستضافة جاءت اثر ضعف العمل الدبلوماسي في جميع الدول وما يواجهه المواطن العراقي في تلك البلدان من انتهاكات وسوء معاملة.

وكشف المصدر البرلماني عن قرب استضافة وزير التخطيط لمناقشة امكانية اجراء التعداد العام للسكان في البلاد، فضلاً عن متابعة التصميمات الاساسية والجديدة للمدن.

وتخبرنا جريدة الصباح ان لجنة العلاقات الخارجية النيابية نفت صحة ما أشيع بشأن قيام أعضاء في السلك الدبلوماسي بالسفارة العراقية في لندن ببيع دعوات العرس الملكي البريطاني الموجهة للسفارة لحضور حفل زواج الأمير وليام.

وفي تصريح للصباح قال عضو اللجنة النائب حسن الحمداني إن اللجنة وبالتعاون مع وزارة الخارجية قد تحرت عن مدى صحة هذا الموضوع، مشيراً الى انها وجدت ان ما اشيع عنه كان تلفيقاً ضد سمعة دبلوماسيي العراق في الخارج، وبحسب قول النائب للصحيفة.

قراءة في صحف صادرة في بغداد
XS
SM
MD
LG