روابط للدخول

دعوات لترشيق مجلس النواب العراقي


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

ماتزال دعوات ترشيق الجسم الحكومي حاضرة بقوة في المزاج السياسي العام في العراق. ومن مشروع ترشيق الحكومة الذي مازال في ادراج البرلمان، الى مشاريع توسيع هذا الترشيق ليشمل مناصب حكومية أخرى، تبرز دعوات الى ترشيق مجلس النواب نفسه باعتباره قلب العملية السياسية، التي يفترض ان يبدأ منه الاصلاح، كما أوضح ذلك النائب جواد البولاني الذي دعا الى تقليص عدد النواب الى النصف أي الى 163 نائبا.

وقال البولاني في تصريح لاذاعة العراق الحر ان نفقات مجلس النواب والمجلس المحلية في اقليم كردستان والمحافظات بدأت ترهق الموازنة العامة للدولة.
وعلى الرغم من القبول العام الذي تلاقيه دعوات ترشيق البرلمان العراقي المؤلف من (325) نائبا، إلاّ أن هذه الدعوات تعارض المادة (49) من الدستور التي تنص على ان مجلس النواب يتكون من عدد من الاعضاء بنسبة مقعد واحد لكل مائة ألف نسمة من نفوس العراق.

الى ذلك أوضح رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات القاضي قاسم العبودي ان النص الدستوري صريح في الاشارة عبر مفردة نسمة الى المواطن بصورة عامة وليس الى الناخب فقط.

الا ان البولاني يقول ان هذه المادة قابلة للتكييف القانوني ويمكن الاعتماد في تقليص عدد النواب بالرجوع الى قانون الانتخابات نفسه.

ويرى عضو اللجنة القانونية في البرلمان النائب محسن السعدون ان ترشيق مجلس النواب يمكن ان يتم بالعودة الى (275) نائبا وهو العدد الذي بدأ به المجلس.

دعوات لترشيق مجلس النواب العراقي
XS
SM
MD
LG