روابط للدخول

صحيفة بغدادية: مخيم حدودي لإستقبال النازحين من سوريا


تشير جريدة "الصباح" الى حصول الموافقات الرسمية لإنشاء أول مخيم من نوعه يقام على الحدود لاستقبال النازحين من سوريا بسبب الأحداث الأمنية التي ترافق الاحتجاجات المناوئة للنظام في سوريا. وقال مصدر اعلامي في ديوان محافظة نينوى في تصريح للجريدة إن مديرية ناحية ربيعة وافقت على تخصيص مساحة كافية لهذا الغرض كما تقوم لجان من جمعية الهلال الأحمر العراقي باستكمال توفير مستلزمات الإغاثة تحسباً لقدوم النازحين من سوريا خلال المدة المقبلة، نافياً في الوقت نفسه أن يكون العراق قد استقبل أي نازح حتى الآن.

وتلفت صحيفة "المدى" الى تصاعد المخاوف من عودة أعمال العنف مجدداً وظهور المسلحين على شاكلة الأحداث التي حصلت بين عامي 2005 و 2006، وذلك مع تزايد احتمالات انسحاب القوات الاميركية من البلاد اثر عدم توصل القوى السياسية إلى اتفاق حاسم، ومع تصاعد حركة الاحتجاجات والاضطرابات في دول الجوار وتحديداً في سوريا. في حين استبعد عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الوطني جعفر الموسوي أن تفقد سوريا سيطرتها على الحدود مع العراق.

في سياق آخر، كشف مصدر سياسي مطلع في تصريح لصحيفة "العالم" أن الشخصية المرشحة لتولي حقيبة وزارة الدفاع وكالة هو وزير العلوم والتكنولوجيا عبد الكريم السامرائي، وليس نائب رئيس الجمهورية والقيادي في القائمة العراقية طارق الهاشمي، مشيراً إلى أن أسباب تفضيله على غيره تكمن في أنه وزير مدني ذو جذور إسلامية، تختلف عن جذور الشخصيات الأخرى.

صحيفة "بغداد" المقربة من اياد علاوي زعيم القائمة العراقية، اشارت من جهتها الى تحقيق أجرته صحيفة الغارديان البريطانية كشف عن أن 150 طفلاً عراقياً يُباعون في السوق السوداء سنوياً بمبلغ يتراوح بين 200 و 4000 جنيه أسترليني للطفل، وذلك لاغراض التبني أو الجنس أو لبيع أعضائه البشرية. وجاء في التحقيق أن ترهل الأمن والفوضى على الحدود مع دول الجوار، سببان رئيسيان لرواج ظاهرة بيع الأطفال وتهريبهم إلى الخارج، على يد تقريباً 12 عصابة جريمة منظمة. وتكمل بغداد بان الصحيفة البريطانية ذکرت أن الأطفال ينقلون إلى الأردن وسوريا وترکيا وبعضهم يسافر إلى دول أوروبا كسويسرا وايرلندا وبريطانيا والبرتغال والسويد.
صحيفة بغدادية: مخيم حدودي لإستقبال النازحين من سوريا
XS
SM
MD
LG