روابط للدخول

المالكي يدعو الشركات الصينية الى توسيع خطواتها بإتجاه العراق


رئيس وزراء الصين ون جياباو يستقبل نظيره العراقي نوري المالكي في بيجين

رئيس وزراء الصين ون جياباو يستقبل نظيره العراقي نوري المالكي في بيجين

اكد رئيس الوزراء نوري المالكي على ضرورة الاستفادة من التجربة الصينية في إدارة المناطق الاقتصادية الخاصة لبناء نموذج عراقي يحاكي التجربة الصينية في هذا المجال.

ودعا المالكي في كلمة ألقاها خلال مؤتمر التعاون الاقتصادي العراقي-الصيني الذي عقد الاثنين في العاصمة بيجين الشركات الصينية إلى توسيع خطواتها تجاه العراق والاستفادة من توقعات النمو المرتفعة لاقتصاده من خلال الاستثمار في قطاعات الطاقة والإسكان والصناعة والزراعة والبنى التحتية.

وكان المالكي بدأ الاثنين زيارة رسمية إلى الصين تستمر ثلاثة ايام على رأس وفد وزاري كبير ضم الى جانب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني وزراء الكهرباء والتجارة والتخطيط والصناعة والمعادن والنقل والزراعة ورئيس هيئة الاستثمار.

وقال علي الموسوي، المستشار الاعلامي لرئيس الحكومة العراقية ان الزيارة تهدف بالاساس الى تعزيز التعاون الاقتصادي بين بغداد والصين وخاصة في مجالات الاستثمار والطاقة والزراعة.

ولفت الموسوي في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان رئيس الحكومة العراقية سيدعو خلال زيارته الشركات الصينية الى ضرورة المساهمة في اعادة اعمار العراق، مضيفا ان الصين يتوقع لها ان تكون من اكبر الاقتصاديات في العالم خلال السنوات القليلة المقبلة والعراق يطمح للاستفادة من خبراتها في جميع المجالات.

وكان المالكي اشار في مقابلة تلفزيونية قبيل سفره للصين الى حصول تلكؤ في الاتفاقات التي توصل اليها خلال زيارته لكوريا الجنوبية على تنفيذ مشاريع في العراق بالدفع الآجل بسبب نقص الموارد المالية للعراق في الفترة الحالية، وأشار الى ان الحكومة العراقية تعول على استعداد الصين لتكون بديلا عن كوريا الجنوبية والانتظار حتى يتمكن العراق من سداد التزاماته المالية في السنوات القليلة المقبلة.

ويؤكد الموسوي ان توجه الحكومة العراقية نحو تنفيذ المشاريع بالدفع بالاجل لن يقتصر على الصين فقط وانما ستحاول فتح قنوات اتصال مع جميع الدول الراغبة بالعمل في العراق.

من جهته يصف المحلل الاقتصادي هلال الطحان خطوة الحكومة العراقية التوجه نحو الصين بالخطوة الصحيحة والتي يتوقع لها ان تسهم في تنفيذ مشاريع اعادة الاعمار في البلاد، متوقعا ان تصبح الصين الشريك الاقتصادي الاكبر للعراق وخاصة في مجال النفط خلال السنوات القليلة المقبلة.

يذكر ان ائتلافا مكونا من شركة النفط الوطنية الصينية وشركة بريتش بتروليوم البريطانية كان قد وقع في عام 2009 عقدا مع العراق لتطوير حقل الرميلة الجنوبي الذي تقدر احتياطاته بنحو 18 مليار برميل، كما وقعت وزارة الكهرباء العراقية، في نيسان الماضي اتفاقا بمليار دولار مع شركة صينية لمضاعفة انتاج الطاقة الكهربائية في محطة الزبيدية الحرارية بمحافظة واسط.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
المالكي يدعو الشركات الصينية الى توسيع خطواتها بإتجاه العراق
XS
SM
MD
LG