روابط للدخول

قضاء الزبير هو القضاء الاكبر في محافظة البصرة من حيث المساحة وعدد السكان لكن كثافته السكانية، وبحسب مسؤولي القضاء لم تؤخذ بنظر الاعتبار من قبل الحكومة المحلية لجهة التخصيصات المالية او المشاريع التي صادق عليها مجلس المحافظة مؤخراً.

قائممقام القضاء عباس رشم الحيدري أكد "ان حصة الزبير من مشاريع عام 2011 المصادق عليها هو مشروع واحد يتضمن هدم وبناء صالة عمليات مستشفى الزبير العام".

واشار الحيدري الى حاجة القضاء لعدد من الآليات الفنية المختصة في اعمال الكهرباء والمعدات البلدية فضلاً عن الايدي العاملة الكافية لتقديم الخدمات للمواطنين.

وأكد رئيس المجلس المحلي لقضاء الزبير وليد خالد فاضل لاذاعة العراق الحر "ان الزبير لم ياخذ استحقاقه من التخصيصات المالية على اساس الكثافة السكانية الحالية البالغة اكثر من 700 ألف ألف نسمة أنما تم تحديد كثافته على اساس 450 ألف نسمة".

واشار رئيس مجلس شيوخ عشائر قضاء الزبير الشيخ عبد الله عزيز الخفاجي الى ان قضاء الزبير "لم يشهد مشروعاً منذ أكثر من 5 سنوات باستثناء مشاريع بسيطة لا تؤدي الغرض".

واوضح الخفاجي "ان القضاء يختلف عن بقية اقضية المحافظة بسبب تعرضه للتلوث البيئي جراء المصانع والمعامل وشركات النفط العاملة ضمن حدود القضاء" ودعا الى أن يعامل القضاء "معاملة خاصة" تبعاً لذلك.

وقال سعود مشري سعدون مختار محلة الرشيدية احدى محلات قضاء الزبير "ان ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة في القضاء، يتطلب تزويده بالكهرباء باستمرار لرفع معاناة سكان القضاء من كبار السن والمرضى".

التفاصيل في الملف الصوتي:

قضاء الزبير: كثافة سكانية ومشاريع هزيلة
XS
SM
MD
LG