روابط للدخول

في حلقة هذا الاسبوع من "مواويل وشعر" إعلان عن أول مسابقة للشعر الشعبي تنظمها إذاعة العراق الحر، تحت عنوان واسع هو: "الشعر وحراك التغيير.. نظرة على عراق المستقبل" والعنوان يتسع لكتابة قصيدة مفتوحة ليس على مستقبل العراق فحسب، بل وعلى حاضره، ونجاح تجربته الديمقراطية.

ومثلما تتسع آفاق القصيدة لكل ألوان العراق الجديد وأطيافه المتعددة. فإنها تنفتح أيضاً على إتجاهات الشعر الأخرى في الحب والغزل والوجدان المزدهر بالشوق الإنساني الجميل. إنها بإختصار مسابقة للشعر بكل مدياته وفنونه الواسعة، ونحيل الراغبين في معرفة المزيد عن تفاصيل هذه المسابقة الى التسجيل الصوتي لمواويل وشعر.

وفي حلقة هذا الاسبوع من "مواويل وشعر" أيضاً قصيدة "شجرة التفاح" للشاعر المبدع كاظم آل جابر السماوي، وهي واحدة من أجمل قصائده، كما تتضمن موايل هذا الاسبوع قصيدة (ميسان جيتچ عشگ) للشاعر الميساني حسن حاتم مذكور، وفيها حب وعشق وإستذكارات جميلة لهذا الشاعر المغترب في ألمانيا عن محافظته الجنوبية ميسان. وثمة إبداعات شعرية أخرى تتضمنها حلقة هذا الاسبوع من مواويل وشعر.

يقول الشاعر حسن حاتم مذكور في قصيدته:


مـيـسـان جـيـتـچ عـشـﮓ
شـايـل دمـع وعـتـاب
انـشـد وجـوه الـغـرب
چـانـوا حـرس لـلـباب
والـسـلـف حـضـنـه بـرَد
وحـبـاب ﭽـنـهـه حـبـاب
بـوجـوهـم وحـشـتـي
لـيـلـه وﮔـمـرها غـاب

*** *** ***

مـيـسـان شـوﮔـي بـﭽـه
مـا رضـه بـجـيـتـه ويـاي
يـدري الـوكـت رخـصـه
مـر ومـشـه الـشـراي
فـيّ الـمـضايـف نـبـح
ريـحـة وطـن بـﭽـلاي
عـضـنـي وبـﭽـه دمـعـتـي
بـلـواه مـن بـلواي

*** *** ***

مـيـسـان جـيـتـج فـرح
والـدمـعـه تـرس الـعـيـن
لـهـفـة بـﮕـايـه الـعـمـر
شـايـل عـطـشـهـه سـنـيـن
انـي ارد شـوفـچ عـرس
خـويـه الـحـزن مـو زيـن
نـلـبـس بـيـاض الـفـرح
نـنـزع سـواد الـبـيـن

*** *** ***
مـيـسـان اجـيـتـچ عـمـر
بـسـنـيـنـه مـا مـر طـيـف
مـر بـيـه سـراب الـوكـت
عـطـشـان دمـعـة صـيـف
مـا تـشـفـي جـرح الـمـضـه
عـطـابـة الـيـاحـيـف
نـفـسـي ارد ابـوسـچ وفـه
وغـفـه بـثـنـيـتـچ ضـيـف

*** *** ***
مـيـسـان مـا ظـل دمــع
بـيـن الـشـواطـي ابـﭽـيـه
بالـجـفـن خـضَّـر رُمـد
بـيـش الـرمـد نـسـگـيـه
والـلـيـل ﮔـلـبـه صـخـر
بـاﮒ الـنـعـاس الـبـيـه
امـشـي عـلـدربـچ سـهـر
بـلـكـي الـوفـه نـلـﮕـيـه

*** *** ***
مـيـسـان روحـي الـهـلـچ
غـابـت سـوالـفـنـه
شـوﮒ الـجـزاه الـعـشـﮓ
مـا يـسـوه جـيـتـنـه
حـصـتـچ وطـن يـحـتـرگ
بـعـيـون لـمـتـنـه
وإعـلـى الـجـرايـد وطـن
مـرسـومـه حـصـتـنـه

المزيد في الملف الصوتي:

قصيدة لعيون ميسان ومسابقة للشعر الشعبي
XS
SM
MD
LG