روابط للدخول

الشعب الأميركي يحتفل بيوم الاستقلال


تمثال الحرية في نيويورك

تمثال الحرية في نيويورك

يحتفل الشعب الأميركي اليوم بعيد الاستقلال، يوم الرابع من تموز، ذكرى مرور 235 عاماً على بناء مسلسل القيم الإنسانية وأسس الحرية والديمقراطية، كما وصفته وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون قي كلمتها إلى الأمريكيين المجندين لهذه القيم في سفارات ومناطق التواجد العسكري والمدني في جميع أنحاء العالم، مشددة على أنها لا تمثل القيم الأميركية حسب، بل انها قيم عالمية حقاً، وأضافت:
نبيل رومايا، منسق منظمات الجالية العراقية في الولايات المتحدة

" الشعب الأميركي فخور في الوقوف إلى جانب الشعوب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبقية مناطق العالم، الذين يخاطرون بحياتهم للمطالبة بقيم الحرية والديمقراطية، ونشاطرهم في السعي من أجل عالم أفضل".

من جهته حيّا الرئيس باراك أوباما الشعب الأميركي داخل الولايات المتحدة وخارجها بهذه المناسبة قائلاً ان الاحتفال بالرابع من أيلول يمثل يوماً للاحتفال بجوهر أميركا؛ اي "بروح الحريات التي حددت لنا كشعب لأكثر من قرنين من الزمن".
وبعث الرئيس أوباما بتحية خاصة للأميركيين العاملين في السفارات والقنصليات لجهودهم في سبيل قيام الشراكة والتحالف والروابط مع الناس على أساس قيم الحقوق الإنسانية والحرية.

الى ذلك يقول رئيس لجنة تنسيق منظمات الجالية العراقية في الولايات المتحدة نبيل رومايا ان الجالية العراقية، بإعتبارها جزءاً من الشعب الأميركي، تحتفل في هذا اليوم على الطريقة العراقية، بالخروج إلى المحلات والساحات العامة، وزيارة الأقارب والأصدقاء، وتحضير وجبات الطعام الخاصة.
ويضيف رومايا في حديث لإذاعة العراق الحر، قائلاً:
"إننا عراقيون في القلب والروح، ولكننا نعيش في هذا المجتمع الأميركي الذي ساعدنا إبان الظروف الصعبة التي كانت في العراق، كما أننا نشعر بالامتنان لوقوف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب العراقي، وتخليصه من الطاغية".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
الشعب الأميركي يحتفل بيوم الاستقلال
XS
SM
MD
LG