روابط للدخول

العراق يعلن بدء العمل بنطاق (IQ) للعناوين الألكترونية


اعلن رئيس مجلس الامناء في هيئة الاعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع البدء بالتعامل بنظام الـ "IQ" الذي يعد امتداداً خاصا بنطاق العناوين الإلكترونية (domain) للمواقع التي تنتمي إلى العراق او تعمل منطلقة منه.
وقال ربيع خلال مؤتمر النطاق الوطني العراقي الذي أقيم في بغداد الاثنين ان التطور الذي شهده العراق والانفتاح على تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ولد الحاجة الى تنظيم عمل المؤسسات والدوائر العاملة في البلاد، واشار الى انه انطلاقا من هذه الحاجة هيئة الاتصالات والاعلام ابدت اهتماما على المستوى الداخلي والخارجي لبناء هذا القطاع الذي يعد شبه معدوم في العراق.

رئيس الوزراء نوري المالكي قال في كلمته التي القاها نيابة عنه المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ، أنه يشعر بحرج شديد من إن العراق الآن وبعد أكثر من ثماني سنوات يطلق النطاق ( iq ) عوضاً عن إطلاقه بعد انهيار النظام السابق الذي كان يحظر استخدام تقنية المعلومات.
وأضاف الدباغ أن هذا الأمر يلقي مسؤولية اكبر على عاتق هيئة الإعلام والاتصالات لردم هذه الفجوة الزمنية، ويتحول إلى استخدام النطاق الذي يعتبر الهوية الوطنية الالكترونية للبلاد عبر تفعيل آلية ميسرة وسهلة للشركات والإفراد ودوائر الدولة ومؤسساتها.

الدباغ دعا ايضا إلى ضرورة تنظيم عمل الإعلام المستقل للوصول إلى معادلة تحفظ استقلالية وقوته ودوره البناء وتحفظ الإعلام الحر من الإساءة إليه من أطراف تريد شراً بهذه التجربة أو من إعلام اصفر يريد أن ينتهك قواعد وأخلاقيات هذه المهنة، معلنا اطلاق مبادرة لوضع قواعد السلوك للإعلام المستقل وأخلاقياته للارتقاء به إلى مستوى الطموح، مقترحاً في الوقت نفسه أن تتبنى هيئة الإعلام والاتصالات هذه المبادرة بصفتها هيئة مستقلة صاحبة الاختصاص بإسناد من لجنة الإعلام بمجلس النواب ونقابة الصحافيين ومنظمات المجتمع المدني للارتقاء بالسلطة الرابعة

وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب بين أنه وفي الوقت الذي يعترف فيه القاصي والداني بان الانفتاح المعرفي في العراق بلغ خلال هذه السنوات أقصى مراحله منذ تأسيس الدولة العراقية، الا ان الحديث عن قطف ثمار هذا الانفتاح لم يحن أوانه بعد، لافتاً إلى وجود الكثير من الأعمال التي يجب انجازها قبل الشعور بالاطمئنان.
واضاف الاديب أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي طورت خلال الفترة الماضية، العديد من مراكز تكنولوجيا المعلومات، كما شرعت بالتواصل مع المؤسسات التكنولوجية المتطورة في العديد من دول العالم، ووضعت استراتيجيات دقيقة ومنهجية تهدف الى الارتقاء بمستوى الأداء التقني للمؤسسات التعليمة التابعة للوزارة، مستدركا بالقول أن هذا كله لا يكفي لتحقيق الطوح المنشود، وهو إحراز مرتبة متقدمة في سلم الدول المتطورة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG