روابط للدخول

اقامت الامانة العامة للروضة الحيدرية في النجف معرضا للخط والرسم ضم اكثر من 250 لوحة لفنانين من العراق وايران تمثل مختلف انواع الخط والرسم.
العراقي والايراني

واوضح مسؤول القسم الفكري والثقافي في العتبة هاشم الباججي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان المعرض الذي يقام بمناسبة الامام علي بن ابيطالب ويستمر لاربعة ايام هو الاول من نوعه وترعاه وزارتا الثقافة في العراق وايران وجمعية الخطاطين العراقيين ومعهد الخط ومؤسسة الامام علي في طهران.

واكد مهند الشاوي ممثل دائرة الفنون التشكيلية التابعة لوزارة الثقافة ان الجانب العراقي شارك بثلاثين لوحة تمثل مختلف انواع الخط العربي، موضحا "ان الجانب العراقي أصر على المشاركة في المعرض لاحداث نوع من التوازن مع الجانب الايراني الذي استعان باعمال خطاطين كبار.

اما الجانب الايراني فقد تنوعت مشاركته،ولم تقتصر على الخط فقط بل تضمنت لوحات تشكيلية وزخرفية حسب ممثل وزارة الارشاد والثقافة الايرانية الدكتور فداكار.


مثفون اشادوا بالمبادرة ومنهم من وصفها بالتظاهرة الجميلة لانها برأيهم تفسح المجال امام تلاقح الافكار بين الثقافتين العراقية والايرانية.

واكد رئيس جمعية الخطاطين العراقيين الدكتور رضوان بهية إن مثل هذه التجارب تحفز على الابداع.

في غضون ذلك انتقد البعض ضعف مشاركة الجانب العراقي. وقالت الصحفية النجفية ابتهال سميسم انها تمنت لو اتيحت الفرصة لمشاركة اكبر عدد من الفنانين والخطاطين العراقيين، لأن النجف برأيها هي "حاضنة الخط العربي".

التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG