روابط للدخول

مشروع إعلامي لإدارة الأزمات الإنسانية في بغداد


جانب من أحد أزقة بغداد

جانب من أحد أزقة بغداد

في محاولة لملاحقة هموم الناس ومعاناتهم والاقتراب من مشكلاتهم واحتياجاتهم الحياتية أطلق مجلس محافظة بغداد مشروعا إعلاميا يسعى إلى إدارة الأزمات الإنسانية في أزقة وأحياء العاصمة.

وقال رئيس لجنة الثقافة والإعلام في المجلس حسن العاشور إن تلك التجربة الإعلامية تضمنت استحداث أكثر من 170 منسقا إعلاميا يتوزعون على القواطع البلدية والأقضية والنواحي ويتولون بعد تدريبهم تحديث سلة إخبارية يومية عما تدور في مناطق السكن من أحداث ومتغيرات توضع أمام أنظار أصحاب القرار والجهات ذات العلاقة لاتخاذ ما يلزم وإجراء الإصلاحات والمعالجات مضيفا أن المنسق الإعلامي يرتبط فنيا ومهنيا بلجنة الثقافة والإعلام .

وقد جاءت فكرة ذلك المشروع للارتقاء بالدور الرقابي لمجلس محافظة بغداد وصولا إلى إدارة شاملة لما يمكن أن يواجهنا من مصاعب بأداء إعلامي منضبط.
واستدرك العاشور أن توسيع قاعدة العمل الإعلامي في مجلس محافظة بغداد كفيل بمعالجة الخلل لتكون الحكومة المحلية أول من يعلم و أسرع من يتدخل لمعالجة الأمر.

وتضمنت المرحلة الأولى من مشروع المنسقين الإعلاميين إخضاع المشاركين إلى دورات تدريب مكثفة في صناعة الخبر ورصد الحدث وكتابة التقارير والاتصال بالجمهور بالتعاون مع كلية الإعلام في جامعة بغداد ونقابة الصحفيين العراقيين.

وقال أمين سر نقابة الصحفيين العراقيين سعدي سبع إن النقابة تساند وتقف إلى جانب ذلك المشروع الإعلامي مادامت غاياته مهنية ويهدف إلى خدمة الناس وعبر عن أمله في أن يتم منح المنسق الإعلامي صلاحيات تخرجه من دائرة الانقياد للأوامر والتعليمات الوظيفية وتخرج منتجه الصحفي من الفحوى والمضمون الحيادي والموضوعي.

من جانبه رحب عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد الدكتور هاشم حسن بفكرة تبني مجلس محافظة بغداد مشروعا إعلاميا يراقب الأداء الحكومي ويكشف مكامن الخلل في المشاريع ويؤشر على هموم ومعاناة الناس بمصداقية معلنا عن دعمهم الكامل واستعدادهم لاستقبال المشاركين في المشروع في دورات تدريب وتأهيل لإمكانياتهم الصحفية وإكسابهم الخبرة والمهارة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG