روابط للدخول

ورشة عمل تناقش اللامركزية وإدارة الحكم المحلي


جانب من ورشة عمل اللامركزية في عمّان

جانب من ورشة عمل اللامركزية في عمّان

عقدت على مدى الاسبوع الماضي في عمان ورشة عمل حول اللامركزية والحكم المحلي في العراق.
وشارك في الورشة التي أقامتها منظمة "الهبيتات" الدولية برلمانيون واعضاء من مجالس المحافظات واقليم كردستان العراق بالاضافة الى ممثلين عن منظمات الامم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني العراقية.

وقالت عضوة مجلس النواب العراقي فاتن عبد القادر الناصري في حديث لاذاعة العراق الحر إن الورشة جاءت بطلب من الهيئة التنسيقية لمجالس المحافظات بهدف تفعيل ودعم مشروع اللامركزية والحكم المحلي في العراق، مشيرةً الى ان اللامركزية ستساهم في أصلاح القطاع العام وتعزيز الديمقراطية وجعل الحكومات المحلية هي الجهات الفاعلة والرئيسة في تحقيق اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية، الامر الذي سينعكس ايجابا على المواطن لتوفير افضل الخدمات له.

واوضحت الناصري ان الهيئة التنسيقية لمجالس المحافظات قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال، بعد أن أنجزت اوراق عمل عديدة وقدمتها الى مجلس النواب، مبينة أن العمل باللامركزية سيزيد من مشاركة شرائح المجتمع كافة في صنع القرار من خلال مجالس المحافظات التي هي اقرب للمواطن، لأن نظام اللامركزية سيخفف من الضغط الجماهيري على الحكومة المركزية في توفير الخدمات وفرص عمل للعاطلين.

وأضافت الناصري ان تطبيق هذا النوع من النظام في العراق يتطلب حشد الدعم السياسي والشعبي والدعم المالي والتقني للحكومات المحلية وقيام منظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام بحملات توعية واسعة لتركيز مفهوم تفويض الصلاحيات والمسؤوليات، بالاضافة الى بناء قدرات المسؤوليين الحكوميين والابتعاد عن الانتماءات الحزبية والاطلاع عن كثب على تجارب الدول الاخرى التي مرت بتغيرات مشابهة لما يجري في العراق.

من جهته يرى عضو مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي ان العمل باللامركزية ليس بموضوع سابق لأوانه كما يظن البعض في ظل المعوقات الكبيرة الموجودة على ارض الواقع، مضيفاً:
" كخطوة اولى يمكن تطبيق نوع واحد من هذا النظام، الا وهي اللامركزية الادارية التي تمكننا من تقاسم المسؤولية مع الحكومة المركزية على حد سواء في سبيل توفيرافضل الخدمات والترشيد في استخدام الموارد".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG