روابط للدخول

التعليم العالي تراجع جدوى شهادة الكفاءة في اللغة الإنكليزية


إختبار اللغة الإنكليزية كلغة ثانية المعروف بـ (TOEFL)

إختبار اللغة الإنكليزية كلغة ثانية المعروف بـ (TOEFL)

قال مسؤول في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية ان لجاناً متخصصة تعكف على الانتهاء من اعداد دراسة استراتيجية شاملة قبل حلول الاول من حزيران 2011 المقبل، يبت بموجبها بالاستمرار في اعتماد شرط الحصول على شهادة الكفاءة في اللغة الانكليزية المعروفة بـ (TOEFL) من عدمه لقبول المتقدمين للدراسات العليا في اختصاصات العلوم الانسانية.

ويقول رئيس دائرة البحث والتطوير في الوزارة الدكتور محمد السراج ان تلك اللجان انتهت مؤخراً من البت بموضوعة شرط الحصول على شهادة الكفاءة في استخدام الكومبيوتر (IC3) بشمول جميع طلبة الدراسات العليا ولجميع الاختصاصات.

في هذا السياق بيّن السراج في حديث لاذاعة العراق الحر ان السبب الاساس وراء التفكير باستثناء طلبة الدراسات العليا للعلوم الانسانية من شرط الحصول على شهادة الـ (توفل) هو تدنى مستوياتهم المعرفية بشكل عام في موضوعة اجادة اللغة الانكليزية والمتأتي اصلاً من تدني مستوى تدريسها خلال مرحلتي الدراستين الابتدائية والثانوية.

من جهتهم عبّر اكاديميون عن تحفظهم على فكرة استثناء طلبة الدراسات العليا للعلوم الانسانية من شرط الحصول على شهادة الـ (توفل) التي تعكف وزارة التعليم العالي على دراستها حالياً واصفين ايها بالفكرة الضعيفة وغير الموفقة، اذ يجد رئيس جامعة بغداد الدكتور موسى الموسوي ان هذا الامر جاء بسبب ضغوط تتعرض لها الوزارة من طلبة الدراسات العليا وان الغاء شرط حصولهم على شهادة الـ (توفل) سيضر كثيراً برصانة العملية التعليمية عموما، والشهادات الممنوحة للطلبة بوجه خاص.

الى ذلك دعا سكرتير اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق حسين قاسم وزارة التعليم العالي الى التفكير جدياً باصلاح نظام واليات امتحان شهادة الكفاءة في اللغة الانجليزية، من ناحية التوسع في المراكز المخصصة لادائه، والحد من حالات الفساد التي تشوب عمليات منح الشهادات، بدلاً من التفكير بالغاء شرط حصول طلبة الدراسات العليا للعلوم الانسانية على شهادة الـ (توفل).

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG