روابط للدخول

اعلن اللاعب الدولي السابق احمد راضي عزمه الترشيح لرئاسة الإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم، في الانتخابات التي من المقرر اجراؤها في السابع من شهر حزيران المقبل.

وبعد اعلان الاتحاد فتح باب الترشيح على لشغل منصب الرئيس ونائبيه وامين السر والمالي والاعضاء، قال راضي في تصريح خاص باذاعة العراق الحر ان ينوي تقريب وجهات النظر بين الاتحاد والحكومة بعد سنوات من التقاطعات التي اثرت في مسيرة الكرة العراقية، على حد تعبيره، لافتاً الى ان الانفتاح على المؤسسات الرياضية الحكومية لا يعني فتح الباب امامها للتدخل في الشأن الكروي.

وأشار راضي الى عدم ترشيح رئيس الاتحاد الحالي حسين سعيد في الانتخابات المقبلة لاسباب عديدة، منها انه لا يريد ان يكون معرقلاً لاجراء الانتخابات في بغداد، إذ ان الفيفا لم يقرر بعد مكان اقامة الانتخابات، مضيفاً ان سعيد يشعر بانه خسر الكثير من جماهيريته بسبب التقاطعات المستمرة بين الاتحاد والحكومة.

راضي الذي كان يشغل منصب رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب بدورته السابقة،بين بانه سيدخل الانتخابات ضمن قائمة لضمان الفوز، معرباً عن امله بالفوز لايجاد الحل للكثير من المشاكل التي تعاني منها الكرة العراقية من خلال تقريب وجهات النظر مع وزارة الشباب والرياضة ورئاسة الوزراء، ولفت الى غياب الثقافة الرياضة على مستوى الحكومة والبرلمان.


يشار الى ان الاتحاد العراقي لكرة القدم كان قد اعلن فتح باب الترشيح يوم الخامس عشر من الشهر الجاري ولمدة اسبوع، وقد اشترط ان يكون المرشح من ابوين عراقيين وغير محكوم عليه بجنحة مخلة بالشرف، والا يحمل جنسيتين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG